• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

انتهاء الدورة الأولى للبرنامج

مسرعات دبي المستقبل تعتمد 19 مشروعاً لسبع جهات بـ120 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

اعتمدت الدورة الأولى لبرنامج مسرعات دبي المستقبل 19 مشروعاً تجريبياً ذا طابع مستقبلي لـ7 جهات حكومية ضمن 7 قطاعات استراتيجية مختلفة ضمن الدورة الأولى بقيمة 120 مليون درهم، وأعلن في نهاية الدورة الأولى للبرنامج عن انضمام 5 جهات حكومية وخاصة جديدة للمسرعات في دورتها الثانية وهي: دائرة التنمية الاقتصادية، مكتب مدينة دبي الذكية، الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، مجموعة اتصالات وشركة دو، وذلك ليصبح العدد الإجمالي للجهات المشاركة في مسرعات دبي المستقبل 13 جهة حكومية وخاصة.

وأكد معالي محمد عبدالله القرقاوي نائب رئيس مجلس الأمناء، العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، يقود منظومة حكومية تشجع على التفكير بشكل غير تقليدي، بهدف تحقيق نتائج غير تقليدية وغير مسبوقة.

وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات بفضل الرؤية المستقبلية للقيادة الرشيدة أصبحت اليوم بشهادة الجميع وجهة العالم لتحويل المستقبل إلى واقع معاش، ومنصة عالمية لتحويل أفكار العقول المبتكرة إلى مشاريع ذات قيمة اقتصادية ومردود اجتماعي، وتأثير كبير في إيجاد حلول نوعية للتحديات التنموية التي تواجهها مدن العالم ضمن أهم القطاعات وأكثرها ملامسة لحياة الناس.

وأضاف «نظراً للنجاح الكبير الذي حققه برنامج المسرعات في دورته الأولى من خلال حصول 19 شركة من إجمالي 30 شركة منتسبة على مشاريع تجريبية ذات قيمة اقتصادية وابتكارية وعلمية، فقد وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «رعاه الله»، بربط مشاركة الجهات الحكومية بمسرعات المستقبل مع نموذج الجيل الرابع للتميز الحكومي في إمارة دبي، باعتبار أن البرنامج أداة فعالة تستوفي فيها الجهات الحكومية متطلبات الابتكار واستشراف المستقبل ضمن النموذج، كما وجه سموه بفتح المجال لشركات القطاع الخاص لتمويل وتجربة وتطبيق تكنولوجيا المستقبل التي تطورها الشركات المنتسبة للمسرعات، والتي من شأنها إحداث تغيير حقيقي في حياة الناس».

وقال معاليه «الجهات الحكومية تخطو اليوم أولى خطواتها في صناعة مستقبل قطاعاتها وتعزيز مكانتها في قيادة الابتكار عالمياً كما وجهها صاحب السمو، وذلك من خلال خلق منصة لاستقطاب أفضل العقول العالمية، وأكثر الشركات ابتكاراً، والمحافظة عليها لتساهم في اقتصادنا الوطني، وتحقق نتائج على أرض الواقع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا