• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكد أن منتخب بيرو قدم بطولة جيدة

فارجاس: هدفنا الحفاظ على المركز الثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

سانتياجو (وكالات)

أكد الظهير الأيسر لمنتخب بيرو لكرة القدم خوان فارجاس أن مواجهة تشيلي في نصف نهائي «كوبا أميركا»، التي انتهت لمصلحة أصحاب الأرض وتأهلهم إلى المباراة النهائية للبطولة، أصبحت من الماضي، رغم أن الفريق كان يتمنى تحقيق انتصار فيها ومواصلة التقدم إلى الأمام، لكن الشيء المهم الآن بات التفكير في الحفاظ على المركز الثالث في البطولة خلال مواجهة منتخب البارجواي غداً.

وقال فارجاس أمس الأول في تصريحات نقلها موقع «كوورة» الإلكتروني «قدمنا بطولة جيدة والآن علينا تقديم الأفضل في المباراة الأخيرة»، مذكراً بأن الفريق احتل قبل أربعة أعوام في النسخة الماضية التي أقيمت في الأرجنتين المركز الثالث، بالفوز على فنزويلا 4-1 في مباراة تحديد المركز الثالث.

وبالنسبة لفارجاس، ورغم أنه وزملاءه لا يزالون متألمين، فإن لديهم فرصة في مباراة بعد غد، وعليهم التزام بإنهاء المشاركة في كوبا أميركا على أفضل صورة ممكنة. وأكد الدولي البيروفي أن فريقه رغم كل شيء كانت له فرصه في التأهل إلى النهائي «كنا ندرك أن تشيلي ستقوم بالأمور على نحو جيد، لكن كان بمقدورنا إحداث خطورة، في الشوط الثاني كنا أفضل منهم بكثير». كما علق على طرد زميله كارلوس زامبرانو خلال المباراة، بعد أن نال قلب الدفاع بطاقة حمراء مباشرة لركله التشيلي تشارلز أرانجيز في الظهر، وقال: «إنها أمور تحدث في كرة القدم وتعلمنا أن المسؤولية تقع على عاتق الجميع ولقد تحدثنا عما حدث»، متجنباً الحديث عن الحكم، لكنه أشار إلى أن فريقه سيطر على الكرة بعد أن أدرك هدف التعادل وحتى تسجيل تشيلي للهدف الثاني.

من جانب آخر، أصبح كل من المدافع كارلوس زامبرانو والحكم الفنزويلي خوسيه أرجوت، بالنسبة لوسائل الإعلام والجماهير في بيرو، السبب الرئيس لخروج المنتخب البيروفي من منافسات البطولة. وتمت الإشارة إلى زامبرانو وأرجوت من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ومن خلال بعض وسائل الإعلام في بيرو، باعتبارهما المسؤولان عن الهزيمة التي تجرعتها بيرو أمام تشيلي في الدور قبل النهائي من البطولة. وتوافق بعض من مرتادي الأنترنت والجماهير وقطاع محدود من الصحافة في بيرو على أن أرجوت عمل لمصلحة تشيلي، رغم اعترافهم بأن الطرد الذي حصل عليه المدافع زامبرانو بعد 20 دقيقة من المباراة كان مسؤولية اللاعب نفسه.

وقالت صحيفة «الكوميرسيو»، التي تصدر في بيرو: «زامبرانو أضر بالفريق بسبب الطرد.. لا يحق له الشكوى». فيما قالت صحيفة «لا ريبوبليكا»: «لقد كنا الأفضل عندما كنا نلعب 11 أمام 11 حتى قام زامبرانو بفعل عنيف استحق عليه الطرد ليلحق الضرر بزملائه.. عدنا من جيد للافتقاد لحسن التصرف في مباراة مصيرية». ويمتلك زامبرانو سجلاً قديماً من حالات الطرد خلال المباريات الدولية المهمة، مما رفع من وتيرة الانتقادات ضده هذه المرة.

وتقدم لاعب فرانكفورت الألماني باعتذار أمس الأول عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، حيث قال: «لقد أخطأت وحسب.. أنا أتقبل جميع الانتقادات.. أعرف أنه علي أن أتعلم من هذا الأمر».

وخسرت بيرو أمام تشيلي 2 - 1 في مباراة شهدت ندية كبيرة، رغم النقص العددي الذي كان يعانيه المنتخب البيروفي. وبعيداً عن الهزيمة، احتفلت الجماهير في بيرو بما اعتبروه تحسناً كبيراً قد طرأ على أداء منتخب بلادهم على يد المدير الفني الأرجنتيني المتألق ريكاردو جاريكا، الذي تمكن من الوصول إلى صيغة فنية ثابتة ومنظمة. وخسرت بيرو في الدور الأول أمام البرازيل 2 - 1 في الدقيقة الأخيرة، ثم فازت على فنزويلا بهدف نظيف، قبل أن تتعادل صفر - صفر مع كولومبيا لتتأهل إلى دور الثمانية وتحقق فوزاً مستحقاً على بوليفيا 3 - 1. ويرى النقاد الرياضيين أن بيرو أنعشت الآمال والتوقعات فيما يخص مشوارها في التصفيات المؤهلة لمونديال 2018 بروسيا بسبب روح التضامن العالية التي تجمع بين اللاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا