• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خاضوا بالخيول في الدماء وقتلوا الآلاف جذور الإرهاب

الصليبيون أكلوا لحوم المسلمين.. وارتكبوا المجازر باسم العقيدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

Ihab Abd Elaziz

أحمد محمد (القاهرة)

في القرون التاسع والعاشر والحادي عشر، كان للكنيسة سيطرة كبيرة على الأمور في أوروبا، بإمكانها أن تسحب الثقة من الملوك، فتنقلب عليهم الأمور، يسيطر البابوات والقساوسة على الأوضاع، تساعدهم السطحية والجهل عند معظم شعوبها، حيث كان الدين عندهم قائماً على الخرافات والأباطيل، أشاع البابوات للتخلص من الذنوب، التشجيع على الحج إلى فلسطين، فتوالت الرحلات، ومهدت لقبول فكرة الحروب الصليبية.

الأرض المقدسة

فالحروب الصليبية مجموعة من الحملات «1096 - 1291»، بدايتها في فترة تنصرت فيها أوروبا، وجاءت الدعوة لها من البابا أوربان الثاني في نوفمبر 1095 بعقد مجمع لرجال الدين، بررت تطبيق «إرادة الرب» عن طريق الحج إلى الأرض المقدسة.

وبدأت الحملات الصليبية بحملة الفقراء، وسحقتهم قوات السلاجقة الأتراك في أكتوبر 1096 م، والحرب الصليبية الأولى في أغسطس 1096، وصلت القسطنطينية نهاية العام، وأسفرت عن احتلال القدس، والحملة الثانية العام 1147، وكان قادتها لويس السابع ملك فرنسا وكونراد الثالث هوهنشتاوفن إمبراطور الجرمان «ألمانيا»، وهي أول حملة يشترك فيها الملوك، ومنيت بهزيمة ساحقة.

قلب الأسد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا