• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ماسكيرانو: إنها مباراة وليست حرباً!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

كونسيبسيون (د ب أ)

طالب لاعب خط الوسط الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو جماهير بلاده بالهدوء قبل المباراة النهائية لبطولة (كوبا أميركا 2015)، قائلاً «إنها ليست حرباً هنا».

وجاء ذلك بعد فوز المنتخب الأرجنتيني على نظيره الباراجوياني 6 - 1 وتأهله للنهائي، حيث يواجه المنتخب التشيلي صاحب الأرض. وقال ماسكيرانو تعليقاً على التوتر بين مشجعي البلدين: «دعونا نخوض مباراة نهائية، إنها ليست حرباً، لا داعي لخلط الرياضة بالسياسة.. الرياضة شيء صحي، ويجب أن نشكل قدوة للأطفال، نحن دولتان صديقتان».

وكانت صافرات استهجان قد تعالت من جانب مشجعي تشيلي خلال السلام الوطني للأرجنتين قبل مباراة باراجواي على الملعب البلدي بمدينة كونسيبسيون، وهو ما يشير إلى مناخ من العداء بين الجانبين. وكانت الدولتان المتجاورتان على وشك الدخول في حرب مع بعضهما بعضاً في 1978 في صراع فرض السيادة على قناة بيجل المائية، ولكن تدخل البابا يوحنا بولس الثاني حينذاك حال دون تصاعد التوتر على الحدود. وقال ماسكيرانو بشأن الترشيحات المتعلقة بالمباراة النهائية المقررة في الاستاد الوطنية بسانتياجو: «هناك مرشح واضح للفوز في النهائي.. فمن سيلعب بشكل أفضل سيفوز».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا