• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

التزاماً منها بتقدير الإبداع العلمي والتميز المؤسسي

«إياست» تكرّم فريق عمل «دبي سات-2»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

دبي (الاتحاد)- نظّمت مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة «إياست» حفل التكريم السنوي الذي شكّل منصة مثالية لتقدير جهود فريق عمل «دبي سات- 2» والفريق المسؤول عن العمليات والمتابعة والإطلاق والموظفين المتميزين الذين كانت لهم إسهامات قيّمة في دعم مسيرة الإنجاز التي تقودها «إياست» في سبيل وضع الإمارات في مصاف أبرز المراكز الدولية في مجال صناعة الفضاء.

وبحسب بيان صحفي أمس، شهد الحفل توزيع دروعٍ تقديرية على فريق عمل «دبي سات- 2» تكريماً لدورهم الفاعل في الإطلاق الناجح للقمر الصناعي «دبي سات- 2» الذي شكّل أحد أبرز إنجازات «إياست» في مجال علوم الفضاء والتقنية المتقدمة. كما تمّ أيضاً تكريم فريق العمليات والمتابعة والإطلاق الذي تولّى مهام إجراء فحوصات دورية على القمر الصناعي للتأكّد من جاهزيته قبل عملية الإطلاق ولغاية بدأ التشغيل الفعلي في الفضاء الخارجي.

وفي إطار الجهود الحثيثة الرامية إلى تحسين الأداء الداخلي ودفع عجلة تطوير الكفاءات المواطنة بما ينسجم مع التطورات المتلاحقة، قامت «إياست» بتكريم حمد الجزيري الذي اختير «الموظف المتميز للعام 2013» تقديراً لما حققه من نتائج إيجابية على مستوى الارتقاء بالأداء العام لشعبته عبر وضع خطط تشغيلية ونظم إدارية وإشرافية بما يتلاءم مع مهارات الموظفين. كما تسلّم سعيد المنصوري جائزة

«فئة الابتكار العلمي المتميز» عن نجاحه في تطوير تقنية وضع علامة مائية في صور القمر «دبي سات-1» في سبيل حماية حقوق الملكية الفكرية للصور الفضائية الملتقطة.

وضمن «فئة الأميال الإضافية»، تمّ تقدير غريبة سالم لما تتمتع به من روح المبادرة والاستعداد الدائم للتطوع ومد يد العون للغير والعمل الجماعي والالتزام الدائم بدعم فرق العمل ضمن الإدارات التابعة لـ «إياست». وتم تقييم الموظفين المتميزين وفقاً لبرنامج «برافو» الذي يستند إلى منهجية متكاملة قائمة

على أسس الشفافية والتميز والابتكار.

وأوضح يوسف حمد الشيباني، مدير عام «مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة»، أنّ حفل التكريم السنوي يصب في إطار الاستراتيجية الرامية إلى تنمية طاقات الكوادر البشرية المواطنة وتعزيز قدرتها على الإبداع العلمي والابتكار التقني والتميز المؤسسي في سبيل تحقيق التطلعات الطموحة في جعل الإمارات قاعدة رئيسية لتصنيع الأقمار الصناعية ومركزاً رائداً لصناعة الفضاء في العالم، لافتاً إلى أنّ التزام «إياست» بتوفير السبل اللازمة للارتقاء بالعنصر البشري الذي يمثل ركيزة أساسية لتجسيد الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الوصول بدبي إلى مصاف أبرز الأمم المتقدمة في العالم.

وأضاف الشيباني «نتطلع من خلال حفل التكريم السنوي إلى التعبير عن شكرنا وامتناننا لفريق العمل على ما بذله من جهود حثيثة لإنجاح جهودنا البحثية ومشاريعنا الحيوية في صناعة الفضاء وبرامج الطاقة والبيئة وبحوث المياه. وتميزت الدورة الحالية بتقدير خاص لفريق عمل القمر الصناعي «دبي سات-2» الذي شكّل نجاحه محطة هامة تدفعنا إلى مواصلة العمل الجاد للعب دور إقليمي وعالمي ضمن قطاع صناعة الفضاء. ونؤكد مجدداً ثقتنا التامة بالمستوى العالي الذي وصلت إليه كوادرنا البشرية المواطنة التي باتت على أتم الاستعداد لتطوير »خليفة سات« ليكون القمر الصناعي الأول الذي سيتم تصنيعه بأيدٍ إماراتية 100% على أرض الإمارات.»

وتعد مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة «إياست» مؤسسة عامة تابعة لحكومة دبي تأسست في العام 2006 لتشجيع الابتكار العلمي والتقدم التقني في دبي والإمارات، فضلاً عن بناء قاعدة تنافسية لتعزيز الابتكار التقني وتطوير الموارد البشرية المواطنة والإرتقاء بها إلى مستويات علمية رائدة. وتقوم «إياست» بتنفيذ أبحاث رئيسية في مجال الفضاء الخارجي وتصنيع الأقمار الصناعية وتطوير النظم ذات الصلة وتوفير خدمات التصوير الفضائي وخدمات المحطة الأرضية والدعم للأقمار الصناعية الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا