• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قاد «التانجو» إلى المباراة النهائية

ميسي: متحمس ومتلهف للفوز باللقب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يوليو 2015

كونسبسيون (وكالات)

قدمت الأرجنتين أفضل عروضها في كأس كوبا أميركا حتى الآن لتسحق باراجواي 6 - 1 أمس، وتضرب موعداً في النهائي ضد تشيلي صاحبة الضيافة.

وأبدى ميسي سعادة بالغة بالفوز الكبير الذي حققه منتخب بلاده على نظيره الباراجوياني 6 - 1، وقال ميسي، إنه وزملاءه يشعرون بحماس كبير وإصرار للفوز في النهائي المقرر أمام منتخب تشيلي والتتويج باللقب، الذي ينتظره المنتخب الأرجنتيني منذ 22 عاماً.

واعترف ميسي بأن عمل المدير الفني جيراردو مارتينو أتى بثماره أخيراً ونجح الفريق في إنهاء مشكلاته المتعلقة بافتقاد الفاعلية الهجومية التي تجسدت في ندرة التهديف خلال البطولة الحالية. وعن إخفاقه في التسجيل خلال مباراة باراجواي، قال قائد المنتخب الأرجنتيني «سواء كانت الأهداف باسمي أم لا، الشيء الأهم هو أننا حققنا الهدف الأول بالوصول إلى النهائي، لقد وصلنا إلى نهائي كأس العالم والآن وصلنا إلى نهائي كوبا أميركا، إنني متحمس للغاية ومتلهف للفوز باللقب».

وأحرز أنخيل دي ماريا هدفين، كما هز ماركوس روخو وخافيير باستوري وسيرجيو أجويرو وجونزالو هيجواين الشباك في أداء رائع بقيادة ليونيل ميسي.

وسجلت الأرجنتين أربعة أهداف فقط في مبارياتها الأربع السابقة، لكن ميسي قال إن ذلك ليس بسبب أن الفريق لم يكن يلعب جيداً، وأوضح «تحدثنا عن هذا الأمر قبل المباراة مباشرة وقلنا إنها مجرد مصادفة أننا لم نسجل المزيد من الأهداف؛ لأننا نلعب جيداً». وأضاف: «اليوم جاءت كل الأهداف فوراً».

من جانبه، قال جيراردو مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني أمس إن النجم ليونيل ميسي ليس بحاجة إلى تسجيل الأهداف كي يشعر بالسعادة.

وغاب ميسي عن قائمة الهدافين في المباراة، لكن مارتينو أشاد بالدور البارز الذي لعبه نجم برشلونة في المباراة وصناعته الفرص التهديفية لزملائه. وقال «لا مشكلة في أن تكتفي بصناعة الهدف، أعتقد أن لاعباً مثل ليو (ميسي) قادر على لعب الدور الأهم فيما يصب لصالح الفريق».

وأضاف: «أراه سعيداً، إنه ليس بحاجة إلى التسجيل كي يشعر بالسعادة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا