• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

السعودي مشعل السلمي رئيساً للبرلمان العربي

الجروان: الإمارات لن تدخر جهداً في دعم العمل المشترك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

القاهرة (وام)

انتخب الدكتور مشعل بن فهم السلمي رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى السعودي عضو البرلمان العربي رئيساً للبرلمان لمدة عامين مقبلين خلفاً لمعالي أحمد بن محمد الجروان الذي شغل المنصب لمدتين متتاليتين. وحصل مشعل على 53 صوتاً من بين 66 عدد الأعضاء الحاضرين، فيما حصلت منافسته المرشحة السودانية عضو البرلمان العربي سامية حسن سيد أحمد على 13 صوتاً. جاء ذلك خلال الجلسة الإجرائية لدور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الثاني للبرلمان العربي التي عقدت بالجامعة العربية اليوم وشهدت انتخاب رئيس البرلمان العربي، وذلك بمشاركة وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية بالمجلس الوطني الاتحادي.

ضم وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية جاسم عبدالله النقبي عضو لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان، وخالد علي بن زايد الفلاسي عضو لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، وعائشة سالم بن سمنوه عضو لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والمرأة والشباب أعضاء المجلس الوطني الاتحادي.

وأكد الجروان أن الأمة العربية تواجه في الوقت الراهن أخطاراً محدقة تهدد أمنها القومي وتسعى للعبث بمقدرات الشعب العربي والتحكم في مصيره. وقال الجروان في كلمة له خلال ترؤسه الجلسة الأخيرة للبرلمان العربي : «فخور بإنجازاتنا وما تحقق على أيدينا جميعاً إلا أنني أذكر فضل الله أولاً ثم دولتي الحبيبة، دولة الإمارات العربية المتحدة، ودعمها لمسيرة العمل العربي المشترك، وعلي شخصياً كرئيس للبرلمان العربي من خلال تسخير كل ما من شأنه تسهيل مهمتي، وتذليل الصعاب، وتقديم الدعم لرئيس البرلمان العربي لما فيه خير ومصلحة العمل العربي المشترك، غير غافل فضل الإمارات وقيادتها الحكيمة في ما وصلت إليه من مناصب وإنجازات من خلال التأهيل السياسي والدبلوماسي، والإعداد العلمي والعملي و النفسي، وأثر توجهات قيادتنا وسياساتها التسامحية والدبلوماسية الوسطية، ومكانتها المرموقة في الأوساط العربية والإقليمية والدولية على مسيرتي في رئاسة البرلمان العربي».

وأضاف: «إنني على ثقة بأن دولة الإمارات العربية المتحدة لن تدخر جهداً في تقديم الدعم المستمر للبرلمان العربي، وأعضائه ورئيسه الجديد، خدمة لمصالح الأمة العربية ودعماً للعمل العربي المشترك». ووجه الجروان الشكر الجزيل للمبادرة الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، استضافة برلمان الطفل العربي.. وشدد على أن التعاون والتكامل العربي في مجابهة التحديات التي تواجه الأمة هما السبيل الأوحد للخروج بالأمة العربية من أزماتها الداخلية، أو ما يحاك ضدها من مخططات خارجية.

وأكد الجروان أن صوت الشعب العربي وضميره وتاريخه المشترك وحاضره المتضامن ومصيره ومستقبله الواحد لا بد أن يعبر عنه عمل عربي مشترك قوي، يكون فاعلا وإيجابياً تجاه القضايا العربية كافة. ودعا ممثلي الشعب العربي إلى التمسك بكل قوة بالعمل العربي المشترك، وتوسيع نطاقاته لتشمل كل الجوانب الممكنة، تحقيقاً لتطلعات الشعب العربي الواحد، ولما فيه خير ومصلحة أمتنا العربية جمعاء. ... المزيد