• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

مركز دراسات: الحوثيون يتسببون بأكبر عملية فساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

عدن (الاتحاد)

أكد مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي في اليمن أن البلد يشهد أكبر عملية فساد في تاريخه عقب اقتحام ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية المؤسسات الرسمية بالقوة عقب سيطرتهم على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية. وأشار المركز في بلاغ صادر عنه أن جماعة الحوثي فرضت مشرفين من خارج مؤسسات الدولة من أجل ممارسة صلاحيات إشرافية وتنفيذية لصالحها. ونوه المركز بأن الحرب الراهنة في اليمن أدت إلى تخلي وتعطيل كثير من المؤسسات الرقابية عن دورها الإشرافي والرقابي وتوقفت عن إصدار التقارير الرقابية، مؤكداً أن استمرار تعطيل جهود اليمن في مكافحة الفساد يضاعف من التحديات الاقتصادية والتنموية التي تعيشها اليمن، ولا بد أن يعمل الجميع علي إعادة بناء منظومة تحسين جهود مكافحة الفساد في البلاد. واعتبر المركز قرار إلغاء وضم نيابة مكافحة الفساد إلى نيابة الأموال العامة الذي أصدره النائب العام المعين من قبل جماعة الحوثي في صنعاء يشكل تراجعاً عما تضمنه قانون مكافحة الفساد في البلد.

..ويقتلون طالباً رفض ترديد «الصرخة»

صنعاء (الاتحاد)

قالت وسائل إعلام يمنية، إن ميليشيات الحوثي الانقلابية قتلت أمس السبت طالباً في مدرسة حكومية في بلدة الحدأ بمحافظة ذمار (وسط) بعد أن رفض ترديد «الصرخة»، التي تمثل شعار الجماعة المذهبية المدعومة من إيران واستولت على السلطة في صنعاء العام الماضي. وذكرت أن طلاب مدرسة المحفد بعزلة «الكلبة» في بلدة الحدأ في ذمار رفضوا ترديد الصرخة خلال طابور الصباح بناءً على توجيهات الجماعة الانقلابية، وهو ما دفع مسلحين حوثيين إلى إطلاق الرصاص الحي بشكل عشوائي على الطلاب، ما أسفر عن مصرع الطالب مشعل محمد مشرف على الفور.

وتناقلت مواقع إخبارية صورة يعتقد أنها للطالب القتيل الذي أصيب بطلق ناري في رأسه، ورفضت أسرته لاحقاً تسلم جثته إلا بعد حضور النيابة العامة وتسليم الجناة. وبات المتمردون الحوثيون الشيعة يديرون العملية التعليمية في صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتهم في شمال وغرب البلاد، خصوصاً بعد تشكيلهم في 28 نوفمبر الماضي حكومةً مناصفة مع حزب المؤتمر الشعبي العام برئاسة الرئيس المخلوع علي صالح. وكُلف يحيى بدرالدين الحوثي، النائب في البرلمان اليمني والشقيق الأكبر لزعيم المتمردين عبدالملك الحوثي، بحقيبة وزارة التربية والتعليم في هذه الحكومة التي لم تحظَ باعتراف إقليمي ودولي.