• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

«توعية ورعاية الأحداث» تتعهد بغرس وترسيخ قيم «زايد» النبيلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يناير 2018

دبي(الاتحاد)

تقدم معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، بالتحية والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على المبادرة الرائعة والانطلاقة الواعدة، المتمثلة في اختيار شعار هذا العام «عام زايد»، تخليداً لذكرى قائد عظيم وحكيم العرب مؤسس اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة لتبقى ذكراه نبراساً لنا وللأجيال القادمة في حب الوطن والإخلاص والعمل الدؤوب من أجل مستقبل أفضل، لإسعاد شعبنا وكل من يقيم على أرض دولتنا الحبيبة

وأكد خلفان في الحفل السنوي الختامي الذي أقامته جمعية توعية ورعاية الأحداث لبرامج وأنشطة الجمعية لعام 2017 أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أسس قيماً ومبادئ أصيلة نسير على خطاها ميزت الشخصية الإماراتية، وجسدت قوتها الناعمة محلياً وعالمياً، معاهداً قيادة الدولة الرشيدة العمل بجهود دؤوبة على غرس وترسيخ قيم ومبادئ «زايد» النبيلة، ممثلة في الحكمة والاحترام والعزيمة والإرادة والوفاء، والانتماء لهذا الوطن والاستعداد للتضحية لأجله بكل ما نملك من غال ونفيس.

وأكد معاليه أن رفقاء السوء هم المسبب الرئيس لمعظم المشاكل التي يتعرض لها الشباب، مناشداً أولياء الأمور منع الأبناء من الاختلاط مع الغرباء، ورصد سلوك أصدقائهم، ومنع ابنهم من الصديق الذي يتصف بصفات سيئة كي لا يكون الابن ضحية لإهمال الأهل.

وطالب خلفان الأبناء بنهج الطريق القويم أقصر الطرق للنجاح، مطالباً الأهل أن يكونوا العين المتابعة والراصدة لفلذات الأكباد، وكشف خلفان عن عزم الجمعية في اجتماعها القادم إطلاق حملة عنوانها، «كن مع أبنائك ما لم تكن معهم لا يكونون معك».

وتوجه الفريق ضاحي خلفان. رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث بالشكر إلى جميع الجهات والشخصيات والأفراد الذين دعموا الجمعية في سعيها لرفعة ورعاية الأبناء، وشاركوا في خدمة المجتمع، وكان لهم الدور الأكبر في النجاح ببرامجها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا