• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م
  09:57    ارتفاع حصيلة زلزال المكسيك إلى 224 قتيلا    

إلغاء حكم بسجن وزير إعلام مبارك وإعادة محاكمته

حكم نهائي بإعدام الإرهابي حبارة مدبر «مذبحة رفح الثانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

القاهرة (وكالات)

أصدرت محكمة النقض المصرية أمس حكما «نهائيا وباتا» بإعدام المتهم الأول في قضية مقتل 25 من جنود الأمن المركزي في أغسطس 2013 والمعروفة إعلاميا باسم «مذبحة رفح الثانية». وأيدت محكمة النقض أيضا سجن 15 متهما آخرين بأحكام متفاوتة من مرتكبي ذلك الحادث الذي وقع في مدينة رفح الحدودية بمحافظة شمال سيناء الواقعة شمال شرق البلاد وأثار صدمة كبيرة لدى الرأي العام.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت في نوفمبر من العام الماضي بإعدام المتهم الأول في القضية ويدعى عادل حباره وستة متهمين آخرين (هاربين) والسجن المؤبد لمدة 25 عاما بحق ثلاثة متهمين والسجن لمدة 15 عاما بحق 22 متهما آخرين وتبرئة ثلاثة متهمين آخرين.

وجاء حكم محكمة جنايات القاهرة لدى إعادة محاكمة هؤلاء مطابقا للحكم الذي سبق وأصدرته محكمة جنايات القاهرة في المحاكمة الأولى للمتهمين بعد أن ألغت محكمة النقض تلك الأحكام في يونيو من العام الماضي. وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين تهما عدة منها ارتكاب جرائم «الإرهاب» والتخابر والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وتخريب الممتلكات العامة ومقاومة السلطات وإحراز أسلحة وذخائر ومفرقعات.

وأشارت وقائع القضية إلى تربص مسلحين من عناصر «إرهابية» بسيارتين تابعتين للأمن المركزي بمنطقة (الأحراش) برفح ليقطعوا طريقهما ويجبروا الجنود على النزول منهما تحت تهديد السلاح وطرحهم أرضا وإطلاق النار تجاههم واحدا تلو الآخر ليقتلوا 25 مجندا ويصيبوا ثلاثة آخرين. واتهم حبارة في أكثر من قضية عنف في محافظة الشرقية مسقط رأسه وشمال سيناء القريبة وصدر عليه أكثر من حكم بالإعدام. كما صدر عليه حكم بالسجن المؤبد.

من جانب آخر، قضت محكمة مصرية أمس بإلغاء حكم بالسجن لمدة خمس سنوات بحق وزير الإعلام الأسبق صفوت الشريف ونجله وأمرت بإعادة محاكمتهما في قضية تتعلق باتهامهما بالكسب غير المشروع واستغلال النفوذ. وجاء حكم محكمة النقض في ضوء طعون من الشريف ونجله إيهاب طالبا فيها بإلغاء سجنهما وإعادة محاكمتهما من جديد في تلك القضية المتعلقة باتهامات بجني ثروة طائلة بطرق غير مشروعة. ... المزيد