• الخميس 28 شعبان 1438هـ - 25 مايو 2017م

رئيس «صحوة» العراق لـ«الاتحاد»: 6 محافظات تطالب بإقامة أقاليم

بغداد تتفاوض سراً لتمديد بقاء القوات الأميركية حتى 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يوليو 2011

هدى جاسم، د ب أ

أكد أحمد أبو ريشة رئيس مؤتمر صحوة العراق لـ”الاتحاد” أمس أن إقامة أقاليم في العراق هو الحل الأمثل إذا لم تستجب الأحزاب الحاكمة في السلطة لنداءات عدم التهميش والإقصاء، موضحاً أن ست محافظات على الأقل تطالب بإقامة أقاليم. وكشفت القائمة العراقية أن هناك “خطة بين الخارجية العراقية والسفارة الأميركية ببغداد بتوجيه من الحكومة العراقية، لتمديد بقاء القوات الأميركية في العراق حتى نهاية عام 2016”. فيما ذكر نائب عن ائتلاف دولة القانون أن الحكومة تعتزم بناء جدار حراري عازل على الحدود مع كل من السعودية والكويت وإيران.

وقال أبو ريشة لـ”الاتحاد” إن المطالبات بإقامة إقليم في محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين قد ازدادت مؤخراً، بعد ما لمس أبناء هذه المحافظات سياسة التهميش والإقصاء ومصادرة الرأي وعدم تقديم الخدمات بالشكل المطلوب. وأضاف أن شيوخ عشائر المحافظات الثلاث نقلوا هذه المطالب للحكومة العراقية ومجلس النواب، مؤكداً أن محافظات واسط وميسان والبصرة طالبت أيضا بإقامة أقاليم، وقد بلغت نسبة المطالبات 75% من عموم المحافظات الست.

وأكد أن بناء الدولة على نظام اللامركزية وإعطاء الميزانيات الخاصة بالإقليم والمحافظات المنتظمة فيها لتقديم الخدمات للمواطنين على غرار نظام الحكم في إقليم كردستان، هو الحل من أجل الخروج من سياسة الحزب والديكتاتورية التي تتجه نحوها البلاد. وقال إن حزب واحد هو المسيطر على الحكم الآن، وإن هذا الحزب يحاول الإطاحة بالآخرين متجهاً نحو الديكتاتورية.

وأكد أبو ريشة أن السياسيين وشيوخ العشائر من المحافظات المهمشة شعروا بالحرج أمام ناخبيهم، ففضلوا المطالبة بإقامة إقليم أسوة بكردستان لتنفيذ وعودهم الانتخابية. واستدرك قائلاً “لا نفضل إقامة أقاليم مذهبية أو طائفية، إنما فيدرالية إدارية تأتمر بالنظام اللامركزي وإعطاء صلاحيات لإيصال الخدمات لمواطنيها ضمن ميزانيتها المحددة لها”.

وذكر أبو ريشة أن الابتعاد عن سياسة التهميش والإقصاء والالتزام بمبادئ الوحدة الوطنية في إدارة الحكم وعدم الانفراد بالسلطة وإعطاء جميع المحافظات صلاحياتها والميزانيات المقررة لها للعمل على توفير الخدمات لمواطنيها بشكل عادل، إذا ما توافرت، تمنع إقامة أقاليم في العراق.

على الصعيد نفسه، دعت أوساط شعبية وتجمعات في الناصرية بمحافظة ذي قار لاستمرار التظاهر والاعتصام الذي بدأ أمس في ساحة الحبوبي للمطالبة بتوفير الخدمات ومحاربة الفساد والعدالة وتطبيق قانون الأقاليم، وقانون المساءلة والعدالة. وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ذي قار سجاد الأسدي “إن مجلس المحافظة شكل لجنة للقاء المتظاهرين ونحن بانتظار موافقتهم للسماح بلقاء اللجنة” من أجل التوصل إلى حلول ناجعة. ... المزيد