• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أشادت بتعاون الجمهور مع الخدمة الذكية للإبلاغ عن الحوادث

شرطة دبي: 10 دقائق متوسط الاستجابة لوصول الدوريات الأمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أشاد اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي بالمتعاونين مع الخدمة الذكية «الإبلاغ عن الحوادث البسيطة» التي تتيح لأفراد الجمهور التقاط الصور للحصول على تقرير لتقدير الأضرار وتحديد المتسبب بالحادث دون الحاجة إلى الاتصال بالشرطة أو انتظار وصولها لمكان الحادث، وذلك انسجاماً مع مبادرة حكومة دبي الذكية.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع تقييم الربع الرابع لأداء الإدارة العامة للعمليات للعام 2014، وأكد اللواء المزينة أن الخدمة الذكية للإبلاغ عن الحوادث البسيطة حققت نتائج إيجابية بفضل تعاون أفراد الجمهور ومساهمتهم في تنفيذ الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي وتخفيف الازدحام على الطرقات، وخاصة أنه منذ تطبيق الخدمة في منتصف أكتوبر من العام الماضي في جميع مراكز شرطة دبي حققت نتائج متميزة، حيث وصل مجموع التقارير الصادرة إلكترونيا إلى 4005 تقارير حادث بسيط، مشيرا إلى أن التطبيق سهل الاستخدام، حيث يكفي ملء بعض البيانات الأساسية مثل أرقام لوحات السيارات، ورقم ترخيص مقدم الشكوى، والبريد الإلكتروني لصاحب الشكوى.

ودعا اللواء المزينة السائقين، الذين تتعرض مركباتهم لحوادث بسيطة، إلى إخلاء الطريق، والوقوف عند أقرب موقف مناسب على جانبه، تفادياً للتسبب في المزيد من الازدحــام المروري، أو التوجه مباشـــرة إلى أقـــرب مركـــز شرطـــة من موقــع الحــادث، أو أي مركــز آخر من مراكز الشرطة في دبي لإصـــدار تقاريــر عن تلك الحوادث البسيطة، على مدار الساعة.

واطلع اللواء المزينة على النتائج المتميزة التي حققتها الإدارة العامة للعمليات في تنفيذ الخطط التطويرية والبرامج التنفيذية، والوصول إلى الهدف المنشود ضمن إستراتيجية شرطة دبي من العام (2010- 2015) الخاص بوصول الدوريات الأمنية إلى 90% من الحالات الطارئة في غضون 15 دقيقة، والوصول للحالات غير الطارئة في غضون 30 دقيقة، وتطوير الموارد البشرية الفنية المؤهلة وتسهيل وتبسيط الإجراءات بما يخدم أفراد المجتمع، فقد تلقى مركز القيادة والسيطرة في شرطة دبي خلال العام الماضي مليونين و904 آلاف و183 مكالمة مقابل مليونين و538 ألفا و513 مكالمة خلال العام 2013 بزيادة 365 ألفا و670 مكالمة. وجاء متوسط الاستجابة لوصول الدوريات الأمنية إلى 90% من الحوادث الطارئة 10 دقائق و39 ثانية خلال الربع الرابع من العام 2014 أي ما يعادل نسبة 79.22%، وجاء متوسط الاستجابة لوصول الدورية الأمنية إلى 90% من الحوادث غير الطارئة في الربع الرابع من العام 2014 (13 دقيقة و4 ثوان)، ما يعادل 92.52%، حيث كانت نسبة الاستجابة الموضوعة للوصول لتلك الحوادث هي 30 دقيقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض