• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

أعمالهن تزين مهرجان «زايد التراثي»

إبداع 142 أسرة مواطنة في الحــــي الإماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

مع تنوع الأحياء التراثية في مهرجان الشيخ زايد التراثي الذي يستمر حتى الأول من يناير 2017، يظل «الحي الإماراتي» الذي تفوح من بين أروقته روائح العطور والبخور والأكلات الشعبية والقهوة بالهيل.. الأكثر إقبالاً من قبل زوار المهرجان من الجنسيات العربية والسياح الأجانب، فمن يقف في هذا الحي ينتابه شعور بأنه أمام حصن منيع، له بصمة في تاريخ مليء بالتراث والأمجاد والفن المعماري والحرف والمهن التقليدية في الماضي.

هناء الحمادي(أبوظبي)

حول مشاركة 142 أسرة مواطنة في الحي الإماراتي في مهرجان زايد التراثي أوضح محمد حاجي الخوري، المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن مهرجان الشيخ زايد التراثي يشكل إحدى أهم المناسبات التراثية على صعيد المنطقة لاهتمامه المباشر بعرض منجزات تراث الإمارات العريق ويمثل فرصة لتقوية قنوات التواصل، والمشاركة وإتاحة الفرصة للأسر للقاء الجهات التنظيمية والتدريبية وزيادة خبرتهن ومنحهن العديد من فرص المبيعات وزيادة قاعدة العملاء.

ويضيف «يظل الإقبال على جناح الأسر المواطنة في مهرجان زايد التراثي لم يسبق له مثيل منذ انطلاقة وهذا يدل على نجاح مشروع دعم الأسر المواطنة الذي تتبناه المؤسسة منذ عدة سنوات، مؤكداً أن الأهداف الأساسية من هذا المشروع تتحقق الآن بنجاح، وهذا ما يدفع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إلى الاستمرار في تطوير هذا المشروع لجعله مشروعاً وطنياً اجتماعياً له صبغة اقتصادية.

ولفت إلى أن الأسرة المواطنة قامت بعرض منتجاتهن في مختلف المجالات منها الطهي، والتمور، والأشغال اليدوية والتراثية والتصميم، وإعادة التدوير واستغلال خامات البيئة، والرسم وصناعة البخور والملابس والعبايات والشيل والتطريز.

أطقم الضيافة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا