• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

كشف حقيقة دعاة الإفتاء على الفضائيات

«مولانا».. صدمات فكرية في مواجهة التطرف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

تامر عبد الحميد (دبي)

شهد مهرجان دبي السينمائي أمس عرض الفيلم المصري «مولانا» في مينا السلام أرينا، الذي أثار الكثير من الاستفسارات والنقاشات بين الحضور، ظهرت خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب عرض الفيلم الذي يلعب بطولته عمرو سعد ودرة وريهام حجاج وأحمد مجدي، وتأليف وإخراج مجدي أحمد علي، ومأخوذ عن رواية الصحفي إبراهيم عيسى.. وأدار المؤتمر الصحفي مسعود أمر الله المدير الفني للمهرجان وحضره أبطال العمل ومخرجه ومؤلفه.

«مولانا»..رواية للكاتب الصحفي إبراهيم عيسى نشرت عام 2012، ولقت نجاحاً كبيراً حيث تم إصدار أربع طبعات في عام واحد لتصل الرواية إلى الطبعة الثانية عشرة في 2016.. وتم ترشيح الرواية ضمن القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية عام 2013، كما يقوم الصحفي البريطاني جوناثان رايت حالياً بترجمة الرواية إلى اللغة الإنجليزية ليتم إصدار النسخة المترجمة هذا العام. ويروي قصة الفيلم رحلة صعود تبدو معتادة لداعية صغير في مسجد حكومي من إمامة الصلوات، إلى داعية تلفزيوني شهير يمنح نفسه حق الفتوى التي يتلقاها الملايين بالإعجاب لجرأته ومحاولاته للخروج قليلاً عن المألوف، والحديث السائد في مجتمع تكثر فيه دعاوى التشدد.

أشهر رجال الدين

«مولانا» مزيج من الموضوعات الدينية والسياسية والاجتماعية تظهر درامياًِ من خلال قصة «الداعية حاتم الشناوي»، هذا بحسب ما أكده المخرج مجدي أحمد علي خلال المؤتمر الصحفي، وقال: «حاتم» داعية مصري ونموذج للدعاة الدين لقبوا بـ «شيوخ الفضائيات» في الأعوام الماضية، حيث يرصد الفيلم مراحل تطور حياة الشيخ حاتم من أن كان إماماً بسيطاً إلى أن أصبح أهم وأشهر رجال الدين، وما صاحب تلك الشهرة من تغير في حياته وعمله.

جوهر الفيلم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا