• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م
  12:22    قوات إسرائيلية تعتقل 6 فلسطينيين في الضفة الغربية    

عبر تقديم مساعدات إنسانية وموسمية وصحية واجتماعية ونقدية

«الهلال الأحمر» تمد يد العون والمساعدة للمســــتحقين والمحتاجين في مختلف أنحاء العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 يناير 2017

بدرية الكسار (ابوظبي)

تساهم هيئة الهلال الأحمر في مد يد العون والمساعدة للمستحقين والمحتاجين في مختلف أنحاء العالم، عبر تقديم مساعدات إنسانية وصحية واجتماعية ونقدية، وذلك من خلال برامج متنوعة تشمل أنحاء مختلفة من العالم. وتتميز مساعدات الهلال الأحمر الإماراتية بكونها تقدم الدعم والمساندة دون أي تمييز في الجنس واللون والدين، حيث يستفيد من مساعداتها نحو 88 جنسية مختلفة. وخلال عام 2015، بلغ عدد المستفيدين من برنامج المساعدات الغذائية التي تقدمها الهلال الأحمر للشعب اليمني نحو 30 ألف شخص يومياً ونحو 4 آلاف أسرة، وذلك بهدف رفع المعاناة عن الشعب اليمني الذي تضرر بشكل كبير من الأحداث التي تشهدها البلاد، كما قامت الهيئة بتقييم وفرز الأسر الأكثر حاجة لتوفير الأغذية، والدعم الصحي، وكفالة الأيتام، وكفالة أيتام الشهداء في عدن، ودعم علاج المرضى، وتوفير مصدر دخل ثابت لأسر الشهداء حسب رغبة كل أسرة، وتأهيلهم بحسب المجال الذي يودون العمل فيه، بالإضافة إلى مشاريع إعادة الإعمار والصيانة للمنشآت الخدمية ومشاريع البنية التحية، وتوفير كافة المعدات والمستلزمات لتشغيل تلك المشاريع، فكان أسبوعياً يتم تسليم 10 مدارس من أصل 154 مدرسة، وصيانة أكثر من 50 مدرسة، وتم توصيل التيار الكهربائي لمدينة عدن بنسبة 90%، إضافة إلى اعتماد مشروع صيانة كورنيش للمهندسين المدنيين اليمنيين للمشاركة، وتقديم أفضل نموذج مقترح لصيانة كورنيش كود النمر وحديقة الأطفال في المدينة. وبلغت التكلفة الإجمالية لمشاريع المياه وتوابعها بمدينة عدن، 22 مليوناً و674 ألف درهم، كما تبنت الهيئة مشاريع خاصة بالصرف الصحي، وتمثلت في إعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي بعدن، بتكلفة تصل إلى 5 ملايين و703 آلاف و770 درهماً، وسيتم تنفيذ المشروع على مرحلتين، الأولى، توريد مضخات الصرف الصحي، واللوحات الكهربائية للمضخات، والمرحلة الثانية، تركيب المضخات لأسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة.

مشاريع خاصة بأسر الشهداء

تبنت الإمارات مشاريع خاصة بأسر الشهداء، وأسهمت في تنظيم عدد من المهرجانات لأطفال مدينة عدن، ورسم الابتسامة على وجوههم، تحت شعار «بسمة طفل»، كما اهتمت بذوي الاحتياجات الخاصة من خلال جمعية محلية تعنى بهذه الفئة، بتكلفة وصلت إلى 700 ألف درهم، إلى جانب إعادة تأهيل معهد النور للمكفوفين، بتكلفة 600 ألف درهم، وستتم صيانة المعهد وتجهيزه بالمعدات التعليمية اللازمة.

تأهيل 8 حدائق

ووضعت الإمارات خطة متكاملة لإعادة تأهيل 8 حدائق، بواقع حديقة في كل مديرية من مديريات عدن الثماني، وتبلغ تكلفة المشروع 16 مليون درهم، وتم من خلال إعادة تأهيل المشروع، صيانة الممرات بالحدائق وتشجيرها، إضافة إلى تركيب ألعاب الأطفال بالحدائق التي تمت صيانتها، كما عملت الهيئة على إعادة تأهيل كورنيش كود النمر بعدن، بتكلفة تصل إلى 4 ملايين درهم، ويتضمن المشروع صيانة الرصيف، وتشجير الكورنيش وتجهزه بالمظلات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا