• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

دور المعلم في دعم النظرية الأخلاقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

لو نظرنا إلى مختلف الفلسفات التي تتعلق بالتربية الأخلاقية والنظرية الأخلاقية، نجد أن كثيراً من المنظرين على اختلاف مدارسهم لديهم آراء مختلفة عن بعضهم البعض حول ذلك، إلا أن ذلك لم يمنع أن يتفقوا ويلتقوا في جوانب وجزئيات معينة، ويحطوا رحالهم في مواضع وعناصر متشابهة، كتلك التي تحتويها النظرية الخلقية هذه العناصر التي تطرق لها المتخصصين وأرباب التربية، فأبحروا في التطرق إلى تفاصيلها طولا وعرضا ومنهم من تناولها على وجه العموم، ولا شك في أن الدين الإسلامي بمنهجه الوسط المعتدل البعيد عن الغلو والتطرف احتوى هذه القضية بعناصرها، ويأتي دور المعلم في غرس الأخلاق لدى الطالب والمتعلم، وينبت نباتاً حسناً من القيم والمبادئ.

■ عناصر النظرية الأخلاقية:

● الإلزام الخُلقي: هو أن يلتزم الفرد بتمثيل القيم الخُلقية.

● المسؤولية الخُلقية: وهنا تأتي براعة المعلم في غرس الشعور بالمسؤولية تجاه جميع القيم لدى الطالب.

● الجزاء الخُلقي: يجد المعلم أثناء التعرض لإحدى القيم فرصة مواتية ليعمق مفهوم الجزاء الخلقي لدى الطالب.

والعناصر الثلاثة السابقة التي تشكل جوانب مهمة، عززها التربويون بدعامتين تعملان على تنمية القيم الأخلاقية، وهي: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا