• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

تشهد طرح أفكار للتوظيف الأمثل لمنصات الإعلام

«قمة رواد التواصل» تستضيف «المؤثرين الإماراتيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

عقدت اللجنة التنظيمية لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب لقاءً مع أبرز المؤثرين الإماراتيين على وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك ضمن استعدادات انطلاق الدورة الثانية للقمة التي تعقد يومي 13 و14 ديسمبر الجاري تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».

حضر اللقاء، الذي عقد في مقر نادي دبي للصحافة، عدد من أبرز الرواد الإماراتيين المؤثرين على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، منهم سعيد الرميثي عضو المجلس الوطني الاتحادي، والإعلاميون منذر المزكي، ومروان الحل، وسعود الكعبي، وحامد بن كرم، وأنس بوخش إلى جانب شخصيات إماراتية تحظى بمتابعة كبيرة على حساباتها مثل إبراهيم الذهلي وأحمد بالعود، وبنات زايد، وغباش وحسن الرميثي وعلي العصيمي، ومعضد الرميثي.

ورحبت منى غانم المرّي، رئيسة اللجنة التنظيمية للقمة، بالمؤثرين الذين تواجدوا في اللقاء معربة عن تقديرها للدور الذي يقومون به على وسائل التواصل الاجتماعي كشباب إماراتي يحرص على التوعية بسبل الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي بما يخدم تطوير المجتمع.

وقالت المري: «إن الشباب يلعب دوراً بارزاً اليوم في مختلف المجالات، لاسيما على وسائل التواصل الاجتماعي حيث يعد محركاً لها من خلال ما يطرحه من موضوعات وقضايا في صلب اهتماماته، وقد أثبت عدد من الشباب الإماراتي قدرته على توظيف هذه الوسائل في أفكار ومبادرات مثمرة يمكن اعتبارها أمثلة ناجحة في وسائل التواصل الاجتماعي».

وأكدت أن القمة التي تنطلق بعد يوم غد تتطلع إلى إحداث تغييرات إيجابية في فكر الشباب العربي وأفضل طريقة للوصول إليهم هي عبر هذه الوسائل والمؤثرين الذين يحظون بمتابعة واهتمام مختلف فئات المجتمع، وتقع على عاتقهم مسؤولية كبيرة في مجال توجيه الشباب العربي إلى الاستخدامات المفيدة لهذه المنصات. مضيفة أن الشباب الإماراتي عنصر مهم في الارتقاء بالمحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشارت منى المري إلى أن قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب ستشهد كذلك الإعلان عن مبادرة هامة تم طرحها خلال اللقاء، وهي مبادرة للشباب الإماراتي المؤثر في التواصل الاجتماعي، وستساهم هذه المبادرة في تعزيز ساحة التواصل الاجتماعي في دولة الإمارات والعالم العربي.

وتم خلال اللقاء طرح عدد من الأفكار المبتكرة للاستفادة من الطاقات الشابة على منصات التواصل الاجتماعي. وأعرب المؤثرون عن سعادتهم بهذا التجمع الذي يدل على اهتمام القيادات الإعلامية بتوحيد جهود الشباب على وسائل التواصل الاجتماعي وتوجيهها للاستفادة منها في تطوير المجتمع وتقديم أفضل صورة للشباب في العالم العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا