• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

‬ندوة ‬دولية ‬حول ‬«الحق ‬في ‬التنمية» بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكد‎ ‬معالي ‬الدكتور ‬حنيف ‬حسن القاسم ‬رئيس ‬مجلس إدارة ‬مركز ‬جنيف ‬لحقوق ‬الإنسان ‬والحوار ‬العالمي، ‬أن الإرهاب‎ ‬يشكل ‬أكبر ‬التحديات ‬التي ‬تواجه ‬المجتمعات ‬في ‬خططها ‬التنموية ‬والتطويرية ‬على ‬اختلاف توجهاتها‎ ‬ومجالاتها، ‬جاء ‬ذلك ‬في ‬كلمته ‬الافتتاحية ‬بالندوة ‬الدولية ‬الموسعة ‬التي ‬نظمها ‬مركز ‬جنيف ‬لحقوق الإنسان وجاءت ‬تحت ‬عنوان «‬الحق ‬في ‬التنمية» بمناسبة مرور 30 عاماً على إعلان الأمم المتحدة التي أصدرته حول الحق في التنمية، وبالإضافة إلى ذكرى اليوم العلمي لحقوق الإنسان.

وأشار القاسم، في كلمته، إلى العلاقة بين حقوق الإنسان والتنمية، مؤكداً الانعكاس السلبي الذي أصاب الخطط التنموية لدول العالم جراء الحروب وأعمال العنف التي تسود معظم مناطق العالم، والتي‎ ‬كانت ‬من ‬الأسباب ‬الرئيسة ‬في ‬عدم ‬تنامي ‬الرؤية ‬التي ‬عبر ‬عنها ‬الإعلان ‬الأممي.

‬أوضح ‬السفير ‬عبيد ‬سالم ‬الزعابي ‬المبعوث ‬الدائم ‬لدولة ‬الإمارات ‬لدى الأمم‎ ‬المتحدة ‬مقومات ‬النموذج ‬الإماراتي ‬المتكامل ‬في ‬التنمية ‬المستدامة ‬والمبادرات ‬والآليات ‬التنفيذية ‬التي ‬تطرحها ‬قيادة ‬الدولة ‬الواعية، ‬والتي ‬تستهدف ‬تعزيز ‬الأداء ‬المجتمعي ‬في ‬مجالات ‬التنمية ‬المتنوعة، والتي‎ ‬تقوم ‬على ‬التكافل ‬والتسامح ‬والاستعانة ‬بالتقنيات ‬الحديثة ‬التي ‬تتسم ‬بالدقة ‬والالتزام ‬بتطوير ‬الفكر والأهداف‎ ‬التنموية ‬والمرحلية ‬وطويلة ‬الأجل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا