• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

توحيد 80% من التقييمات لدعم جودة القياس

23 ألف طالب في «التقنية العليا» يؤدون امتحانات الفصل الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يؤدي نحو 23 ألف طالب وطالبة امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول في كليات التقنية العليا بالدولة ومن مختلف البرامج والتخصصات وبشكل موحد في غالبيتها، ومن المقرر أن ينهي الطلبة امتحاناتهم في 17 ديسمبر الجاري، على أن يكون إعلان النتائج في 22 من الشهر ذاته.

تفقد الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، صباح أمس، الامتحانات في عدد من فروع كليات التقنية العليا على مستوى الدولة، واطلع على سير الامتحانات وتابع أداء الطلبة في القاعات الامتحانية، واطمأن إلى استقرارهم، وسط الجاهزية الكاملة من الكليات والاستعدادات التي تمت لهذه الفترة، التي يبدي خلالها الطلبة التزاماً واضحاً بالحضور وأداء الامتحانات على مستوى أيام الأسبوع كافة، بما فيها يوم السبت، وسط إشراف ومتابعة الكوادر الإدارية والتدريسية العاملة في الكليات.

وذكر الدكتور الشامسي، أن الكليات تعمل بشكل مستمر على تطوير الأنظمة الامتحانية لديها، بما يعزز الجودة في الأداء ويعود بالفائدة على الطالب، ويدعم إنجازه لامتحانات الفصل الأول قبل بدء العطلة الشتوية، وذلك طبقاً للتقويم الأكاديمي المعتمد للكليات، مشيراً إلى أن الكليات منذ العام الأكاديمي الماضي عملت على تطبيق نظام الامتحانات الموحدة لجميع البرامج والتخصصات، والتي وصلت إلى نسبة 80% هذا العام، في حين أن البقية من الطلبة يؤدون امتحانات ومشاريع تطبيقية مختلفة طبقاً لطبيعة متطلبات التقييم الخاصة ببعض التخصصات والسنوات النهائية، منوهاً بأن توحيد الامتحانات يضمن وحدة معايير التقييم والقياس والجودة.

وثمن الشامسي، عقب الجولة، جهود إدارات الكليات والكوادر التدريسية العاملة التي حرصت على العمل الجاد والمخلص طوال الفصل الدراسي الأول، والإعداد الجيد للفترة الامتحانية الحالية لضمان استقرار أداء الطلبة ودعمهم لتحصيل أفضل المعدلات، متمنياً التوفيق لجميع الطلبة.

وأوضح أحمد الملا العميد التنفيذي للشؤون الطلابية بالكليات، أن إعلان نتائج امتحانات الفصل الدراسي الأول سيكون في 22 ديسمبر الجاري، وسيمكن ذلك الطلبة من التعرف إلى مستوياتهم بشكل مبكر، والعمل بجدٍ للاستعداد للفصل الدراسي الجديد بكل جاهزية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا