• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

بتوجيهات محمد بن زايد

1000 طالب في معسكر «أقدر» بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق بأبوظبي، خلال الفترة من 17 إلى 29 ديسمبر الحالي فعاليات الدورة الرابعة لمعسكر «أقدر» للمغامرات الطلابية، بمشاركة 1000 طالب، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتوعية طلاب المدارس بأهمية مشروع الخدمة الوطنية، وتعزيز المهارات والنشاطات البدنية بطابع فريد يتسم بالمغامرة.

ويقام المعسكر الطلابي تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وينظمه برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، بالتعاون مع هيئة الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، ووزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم وهيئة المعرفة بدبي ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب، ويستهدف طلاب الصف التاسع والعاشر والحادي عشر من إمارات الدولة كافة، وذلك من خلال تسجيل أسماء الراغبين في الالتحاق بالمعسكر عن طريق جميع منسقي مدارس الدولة.

وأوضح العقيد الدكتور إبراهيم الدبل المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، أن فعاليات معسكر مغامرات الطلابية في دورته الرابعة تنُفذ في معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني بمنطقة الشهامة في أبوظبي؛ بهدف إلى إكساب الطالب المعرفة والمهارات اللازمة استعداداً للخدمة الوطنية، وتعزيز قيم الولاء والانتماء لهذا الوطن، وتعزيز وغرس مفهوم العمل الجماعي كفريق واحد، ورفع اللياقة البدنية وزيادة المعرفة الأمنية والسلوكية، وذلك لرفع مستوى اللياقة البدنية والصحية لمختلف الفئات العمرية.

وأشار إلى أنه سوف يتم منح الطالب المشارك في المعسكر شهادة عالمية من برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، ومعهد القيادة والإدارة البريطاني (ILM) في مجال القيادة وفرق العمل، وأن هذه المعسكرات تأتي ثمرة تعاون وشراكة استراتيجية بين «أقدر» ووزارة التربية والتعليم والقوات المسلحة، لافتاً إلى أن الدورة الأولى لهذه المعسكرات بدأت في عام 2015، واستقطبت (970) طالباً، حيث أشاد الكثير من الطلاب وأولياء أمورهم بمستوى هذه المعسكرات وما حققته من نتائج كبيرة على مستوى الانضباط والسلوك ورفع مستوى الثقة بالنفس وتقدير الذات، والتعرف إلى أهداف الخدمة الوطنية السامية.

يُشار إلى أن المبادرة تأتي تحفيزاً للطلاب الذين سيلتحقون مستقبلاً بالخدمة الوطنية وتأهيلهم بدنياً وفكرياً من خلال الأنشطة العسكرية في بيئة آمنة وروح تنافسية تعزز من ثقتهم بأنفسهم، ويجرى فحص طبي وبدني للطلاب قبل بدء ممارستهم لمختلف الأنشطة والتدريبات التي تشتمل على برامج رياضية وثقافية ووطنية وسيتم في نهاية المخيم تقييم مستوى أداء الطلاب بدنياً وصحياً.

كما أن البرنامج تم تصميمه محلياً بعد الاطلاع على أفضل التجارب، وبالشراكة مع أكثر من 50 جهة اتحادية ومحلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا