• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

إصابة شهاب تفتح ملف غياب «سيارات الإسعاف» بالصالات

الشباب يهزم النصر في افتتاح «أقوياء اليد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

رضا سليم (دبي)

تعرض شهاب غلوم لاعب فريق النصر للإصابة في الدقيقة 12 من مباراة فريقه أمام الشباب في المباراة الافتتاحية للنسخة الـ 41 من دوري أقوياء اليد، التي أقيمت على صالة الجوارح مساء أمس الأول وانتهت لمصلحة الشباب 22/‏‏ 19.

وتم نقل شهاب إلى مستشفى راشد، إلا أن هناك سيناريو حدث في الصالة قبل نقل اللاعب، خاصة في ظل غياب سيارة الإسعاف التي لم تكن موجودة في الملعب لنقل اللاعب إلى المستشفى، بالإضافة إلى عدم وجود سرير نقال يتم وضع اللاعب عليه، رغم أن الحالة كانت تستدعي النقل السريع إلى المستشفى وظل اللاعب على أرض الملعب دون حراك لأكثر من 20 دقيقة ! وقف جميع الإداريين والمدربين واللاعبين في الملعب وأيضاً المسؤولين في المدرجات دون حراك أو تدخل، الجميع يترقب الموقف عما يحدث ويمر الوقت بطيئاً ما بين محاولات المعالجين الموجودين في الملعب وبين الاتصالات لإحضار سيارة إسعاف على وجه السرعة لنقل اللاعب للمستشفى.

أخيراً حضرت سيارة الإسعاف التي تم استدعاؤها وتم نقل اللاعب إلى مستشفى راشد، ورافقة عمران الطواش مشرف كرة اليد بنادي النصر، حيث أثبت الأشعة إصابته بنزيف داخلي في الأنف شكل له صعوبة في التنفس، خاصة أنه تعرض قبل ذلك للإصابة مرات عدة في الأنف، وتم علاجه وخرج في الليلة نفسها.

السؤال الذي يطرح نفسه: من المسؤول عن وعدم وجود سيارة إسعاف في المباراة، وإذا كانت المسؤولية تقع على عاتق النادي المستضيف، فمن يحاسب النادي في حال التقصير، وغياب السيارة، وماذا لو كانت الحالة أخطر من حالة شهاب، فكيف كان سيتم التعامل معها، وهل توجد سيارات الإسعاف في كل المباريات، أم البعض يكتفي بوجود معالجين فقط في أرض الملعب؟!

هناك تقرير سيتم تقديمه من قبل طاقم المباراة عن الواقعة إلى اتحاد اليد إلا أن مثل هذه التقارير لا تغني ولا تسمن وليست أكثر من إنذار للنادي ولكن ماذا لو كانت كل الأندية تفعل ذلك؟! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا