• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إقبال على جناح «غرفة أبوظبي» بمعرض «طاقة المستقبل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أبدت العديد من الشركات المشاركة في معرض وقمة طاقة المستقبل 2014، التي زار ممثلوها جناح غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في المعرض، رغبتها في فتح مكاتب لشركاتها في إمارة أبوظبي، والاستفادة مما توفره الجهات المعنية في الإمارة من خدمات وتسهيلات للشركات الأجنبية العاملة في مجال صناعة الطاقة، خاصة الطاقة المتجددة وتكنولوجيا المياه والقطاعات، والمجالات الأخرى كافة التي تخدم هذه الصناعة.

وشهد جناح الغرفة إقبالاً من قبل الشركات الأجنبية التي تركزت استفساراتها حول إجراءات فتح فروع للشركات الأجنبية، خاصة العاملة في مجالات وأنشطة الطاقة المتجددة والتسهيلات التي تقدمها الغرفة والجهات المعنية في هذا المجال، حيث زار جناح الغرفة سعادة الدكتور جورج موريرا دا سيلفا وزير البيئة والطاقة بجمهورية البرتغال، ومعالي كساكوي وير وزير المياه والمناخ في جمهورية زمبابوي، وعدد كبير من رؤساء ومديري الشركات المشاركة في المعرض والقمة.

واستقبل جناح الغرفة بالمعرض ممثلين من أكثر 55 شركة، خلال فترة أيام انعقاد المعرض، حيث قدم الفريق المشرف على جناح الغرفة لممثلي هذه الشركات معلومات ومطبوعات متخصصة حول كيفية تأسيس الشركات، والإجراءات والشروط الواجب إتباعها لاستصدار التراخيص، وكذلك معلومات وبيانات حول الشركات المسجلة في إمارة أبوظبي مصنفة حسب الأنشطة وحجم هذه الشركات، بالإضافة إلى معلومات وكتيبات ترويجية عن مناخ وفرص الاستثمار، وخطط إمارة أبوظبي المستقبلية، والقطاعات المستهدفة التي سيتم التركيز عليها ضمن رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

وأشرف على جناح الغرفة فريق من الخبراء والاستشاريين الاقتصاديين الذين يمثلون قطاعات وإدارات الغرفة كافة، حيث قدموا الاستشارات القانونية والمعلومات الفنية والاستثمارية لمندوبي الشركات الأجنبية التي زارت جناح الغرفة في المعرض .

وأكد محمد هلال المهيري، مدير عام الغرفة، أن معرض وقمة طاقة المستقبل 2014 كان مناسبة ناجحة ومتميزة، وفرت فرصة فريدة لالتقاء عدد كبير من كبار المسؤولين الحكوميين ورؤساء المنظمات العالمية الرائدة في الطاقة المتجددة،كما مثل مناسبة مهمة للشركات والمؤسسات الوطنية العاملة في إمارة أبوظبي للاطلاع على الحلول الشاملة في مجال طاقة المستقبل، والدخول في شراكات مع شركات عالمية، تمتلك الخبرة والتكنولوجيا المتطورة في قطاع الطاقة المتجددة والمياه.

وأشار المهيري إلى أن جناح الغرفة في المعرض بذل جهوداً كبيرة لتعريف الشركات والمؤسسات التي شاركت في المعرض بالفرص والإمكانات المتاحة في إمارة أبوظبي، وذلك في إطار سعي الغرفة لجذب المزيد من الشركات العالمية إلى إمارة أبوظبي، خاصة المتخصصة منها في الطاقة المتجددة، والشركات التي تقدم خدمات وتكنولوجيا ومعدات متطورة لخدمة هذا القطاع، وضمان تقدمه وتطوره ومساهمته الفاعلة في عملية التنمية الاقتصادية الشاملة في إمارة أبوظبي .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا