• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

يهدي ديوانه الجديد إلى أحمد راشد ثاني

أحمد العسم يصوغ مراثي في «ليل يبتل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 يناير 2013

سلمان كاصد (أبوظبي) - أهدى الشاعر أحمد العسم ديوانه الجديد «ليل يبتل» الصادر عن وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات أواخر 2012 إلى الشاعر الراحل أحمد راشد ثاني، ديوان كامل بكل ما فيه من هواجس، ورؤى وخيالات جامحة يقدم هدية لأحمد راشد الشاعر الذي عاش حياة وجيزة وإنتاجاً ممتداً نحو الشعر والسيرة والبحث في مجال التراث والمسرحية والكتابة الحرّة.

يضم ديوان أحمد العسم أربعين قصيدة تبتدئ بنص تحت عنوان بـ «اقتراب أرواحنا» مروراً بـ «شاعر في فم امرأة» و«أطفأت روحي ونمت»، و”من دموع الشمعة»، وغيرها الكثير.

نقرأ هذا الديوان فيطالعنا الإهداء «إلى .. أحمد راشد ثاني» وكأننا نشعر حقاً، أن كل سطر شعري فيه يتنفس من روح أحمد راشد، هكذا أراد أحمد العسم من قصائده لا لأنه يقاربه شعراً، فهما شاعران مختلفان في نمط الكتابة وطريقة التركيب وبناء العبارة وتمثل الخيال، غير أنهما يلتقيان في روح الشعر ونفس الشاعر وألمه.

في قصيدة «اقتراب أرواحنا» نشعر بهذا الاقتراب حينما يقول أحمد العسم وكأن الصوت الآخر الذي لم ينطق هو صوت أحمد راشد ثاني:

أرواحنا المتناثرة

هنا وهناك ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا