• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م
  12:26    الاحتلال الاسرائيلي يستولي على مركبات وأموال بالضفة الغربية        12:46    الحكومة الإسبانية تجتمع السبت لتعليق الحكم الذاتي في كتالونيا    

يونايتد يواجه توتنهام في قمة الجولة الـ15 اليوم

إبراهيموفيتش يعترف: «يوربا ليج» تقتل أحلام «الشياطين»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

محمد حامد (دبي)

متأرجحاً بين أسباب تدفعه للتفاؤل، وأجواء تبعث على التشاؤم يواجه مان يونايتد اليوم ضيفاً ثقيلاً في قمة المرحلة الـ 15 للدوري الإنجليزي، حيث يلتقي الشياطين الحمر مع توتنهام في مسرح الأحلام في أولد ترافورد في واحدة من المواجهات التي لا بديل فيها عن الفوز لأصحاب الأرض، فالخسارة ستؤكد أنه يبتعد فعلياً عن دائرة الكبار، مما يعمق من معاناته ومعاناة مديره الفني جوزيه مورينيو. أما عن أجواء التشاؤم التي تسبق المواجهة فقد ألمح لها زلاتان إبراهيموفيتش، مؤكداً أن منافسات يوروبا ليج قاتلة، في إشارة إلى أن الأندية الكبيرة التي ترغب في المنافسة على الدوري المحلي، لا يمكنها خوض غمار المنافسة القارية في يوروبا ليج الخميس، ثم تعود سريعاً للمشاركة في مباريات الدوري التي تقام السبت والأحد.

ونقلت الصحافة الإنجليزية عن إبرا قوله: «ليس لدينا الوقت الكافي للراحة، مباريات الخميس تقتلنا، خاصة أنا الذي لم يسبق له خوض هذه البطولة في هذا التوقيت، لا يوجد وقت للتعافي والاستشفاء، لدينا مباراة مهمة وصعبة في بطولة الدوري».

إبرا البالغ 35 عاماً أساسي مع اليونايتد منذ قدومه إلى صفوفه في بداية الموسم، فقد خاض مع الفريق 1800 دقيقة على مدار 22 مباراة، أحرز خلالها 13 هدفاً، مما يجعله عرضة للإرهاق أكثر من غيره، ولكن مشاركته أساسياً يبدو أنها أمر متفق عليه مع جوزيه مورينيو قبل موافقته على القدوم إلى صفوف الفريق الإنجليزي.

يذكر أن مان يونايتد عاد من أوكرانيا صباح الجمعة بعد خوض مباراته أمام فريق زوريا التي انتهت بفوز الإنجليز بهدفين والتأهل إلى دور الـ 16 بعد احتلال المركز الثاني في المجموعة التي تصدرها فنربخشة التركي برصيد 13 نقطة، فيما حصد اليونايتد 12 نقطة.

كما أن النتائج السيئة والأداء المتقلب لليونايتد في بطولة الدوري بعث على التشاؤم، فقد سجل الفريق 19 هدفاً فقط في 14 مباراة، مما يعني أن هناك 8 أندية أفضل منه هجومياً، ومن بينها أندية تتأخر عنه في جدول الترتيب مثل وست بروميتش ألبيون، وكريستال بالاس، وبورنموث، وحصد الفريق 21 نقطة فقط منذ بداية الموسم.

أما عن دوافع التفاؤل لمان يونايتد قبل موقعته اليوم أمام توتنهام المتطور، فهو السجل الجيد لمدربه جوزيه مورينيو أمام الفريق اللندني على وجه التحديد، فقد تفوق عليه في 10 مباريات، وتعادل معه في 4 مواجهات، ولم يعرف «مو» الخسارة أمام توتنهام إلا في مباراتين فقط، وهو ما لا يتفق مطلقاً مع سجل مورينيو المتراجع بشدة في البريميرليج في الفترات الأخيرة سواء في نهاية عهده مع تشيلسي، أو بدايات مسيرته مع مان يونايتد. مورينيو لم يعرف الفوز إلا في 30% فقط من مبارياته الـ 30 الأخيرة بالدوري، أي في 12 مباراة، وفاز في 9 مباريات، وتعادل في 9، وهو سجل لا يليق بمدير فني كان يتبارى مع نفسه في صنع وتحطيم الأرقام القياسية في أكبر عدد من الانتصارات، وأقل عدد من الهزائم، ويكفي أنه حصد مع اليونايتد 21 نقطة من أصل 42 في بطولة الدوري، أي 50% فقط من النقاط المتاحة.

وفي بقية مباريات اليوم يلتقي تشليسي مع وست بروم في ستامفورد بريدج، ووفقاً لما كشفته عنه صحيفة «الجارديان»، فسيدفع أنتونيو كونتي المدير الفني للبلوز بالنجم البرازيلي ويليان من بداية المباراة بعد أن شارك في جزء من المباراة الأخيرة أمام مان سيتي وظهر بصورة جيدة، وعلى الأرجح سيدفع كونتي بالحارس كورتوا، وأمامه ثلاثي الدفاع أزبليكوينتا، ولويز، وكاهيل، ورباعي الوسط موسيس، وكانتي، وماتيتش، وألونسو، وفي الهجوم ويليان، وكوستا، وهازارد. كما يحل وستهام ضيفاً على ليفربول في الآنفيلد ويسعى الفريق اللندني إلى مداواة جراحة على حساب الريدز، ولكن المهمة لن تكون سهلة، فقد خسر وستهام مباراته الأخيرة أمام أرسنال بالخمسة، وهو يقف على أعتاب منطقة الهبوط بعد أن كان يقارع الكبار الموسم الماضي، وفي المقابل يسعى كلوب للتعافي من آثار الخسارة المفاجئة أمام بورنموث في الجولة الماضية، كما يشهد ملعب سانت ميريز مواجهة بين ساوثهامتون وضيفه ميدلزبره في موقعة «الوسط» بحكم وجودهما في منتصف جدول الترتيب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا