• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جندي ينشق عن «يونيصوم» وينضم لجماعة «الشباب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

مقديشو(د ب أ)

أعلن مسؤول أمس أن جندياً انشق عن قوات الاتحاد الأفريقي في الصومال (يونيصوم) وانضم إلى جماعة «الشباب»، في واقعة هي الأولى من نوعها منذ قدوم قوات حفظ السلام عام 2007 لمساعدة الحكومة الصومالية في معركتها ضد الجماعة المتشددة. وقال عمدة بلدة كاسادير جنوبي البلاد، عدن عبدي قوقاني، إن جنديا أثيوبيا يتمركز في البلدة قد انضم لجماعة الشباب أمس الاثنين في يوفورو المجاورة. وقالت«الشباب»لإذاعة الأندلس الموالية للجماعة إن الجندي كورنيل تلبون، وهو من أديس أبابا، كان يترأس الخدمات اللوجستية في قاعدته العسكرية. وقال عبدي إن الجندي الأثيوبي غادر قاعدته العسكرية وهو يرتدي الزي الرسمي ويحمل سلاحه الناري وسأل سكان المنطقة عن مكان «الشباب». ووصف المسؤول التصرف قائلا:«إنه أمر غريب للغاية، إننا لسنا متأكدين من سبب استسلام الجندي لجماعة إرهابية مثل الشباب». ونقلت إذاعة الأندلس عن تلبون القول:«لقد اخترت التحول للإسلام والانضمام للمسلمين والقتال معهم بداية من الآن». وسار الأثيوبي أمام مئات الأشخاص في بلدة دينسور التي تسيطر عليها الشباب، بينما أشاد المتحدث باسم الجماعة علي محمود واصفاً قراره بأنه «انتصار كبير لنا». ولم تعلق بعثة الاتحاد الأفريقي إلى الصومال على الحادث على الفور. ويزيد قوام البعثة على 20 ألف جندي، وتضطلع بمساعدة نحو 8 آلاف جندي صومالي في معركتهم ضد الشباب.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا