• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

فرض التعادل السلبي على الفجيرة

الخليج يوقف زحف «الذئاب» ويجرده من نقطتين!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 ديسمبر 2016

فيصل النقبي (الفجيرة)

تعثر الفجيرة أمام ضيفه الخليج، بنتيجة التعادل السلبي على ستاد الفجيرة أمس ضمن مباريات الجولة الرابعة لدوري الدرجة الأولى، ونجح الخليج في «إبطال مفعول» كل هجمات «الذئاب»، والعودة إلى خورفكان بنقطة ثمينة، في المهمة الأولى للجهاز الفني الجديد، بقيادة محمد المنسي. وفي المقابل، فإن لاعبي الفجيرة حاولوا عبر كل الطرق المتاحة تحقيق الفوز الرابع على التوالي، ولكن تألق حارس الخليج منح الضيوف نقطة التعادل، ورفع الفجيرة رصيده إلى 10 نقاط، في الصدارة، فيما حقق الخليج نقطته الرابعة.

شهدت الدقائق الأولى حالة «جس نبض» بين الفريقين، استمرت ربع ساعة، حيث انعدمت الفرص أمام المرمى، ما عدا فرصة حسن معتوق التي تصدى لها حارس الخليج بلال مال الله وأبعدها خارج مرماه، وأتيحت الفرصة للفجيرة للتسجيل في الدقيقة 27 عن طريق محمد كهيندي الذي سدد كرة قوية مرت قريبة من شباك الخليج، وارتكب المدافع راشد علي خطأ ضد اللبناني حسن معتوق الذي سدد كرة قوية أبعدها حارس الخليج مجدداً، وارتفع الخط البياني لسيطرة الفجيرة على المباراة، نتيجة نشاط ماركوس وحسن معتوق في الوسط، وحصل معتوق بمجهوده الفردي على ركلة ركنية في الدقيقة 40 لم تسفر عن شيء. وحاول الخليج اللعب على سلاح الهجمات المرتدة، مستغلاً اندفاع لاعبي الفجيرة إلى الأمام، ولكن يقظة دفاع «الذئاب» كانت بالمرصاد لكل تحركات مهاجمي الخليج، وسدد عبدالله فرج كرة قوية، أبعدها دفاع الخليج إلى ركنية في الدقيقة 43، لينتهي الشوط الأول سلبياً. وبدأ الخليج مهاجماً منذ الثانية الأولى للشوط الثاني، وسدد جاسم النقبي كرة قوية بجانب القائم الأيمن لمرمى صالح ربيع، وانقذ حارس الخليج بلال مال الله مرماه من كرة خطرة أمام كهنيدي، بعد أن وصل إلى الكرة قبل المهاجم، وبعدها بدقيقة أطاح ماركوس كرة سهلة أمام شباك الخليج، وكاد مسعود حسن مدافع الفجيرة أن يباغت بلال مال الله بتسديدة «ماكرة» لامست القائم، وتألق بلال مال الله مجدداً في إنقاذ كرة خطيرة لكهيندي في الدقيقة 62، وأجرى مدرب الفجيرة جمال حاجي تغييرين دفعة واحدة، بنزول ياسر مطر لاعب الوسط والمهاجم محمد ناصر للضغط على مرمى الخليج، ومحاولة فك «شيفرة» الدفاع، وكما أشرك ربيع علي بدلاً من محمد كهنيدي وأضاع ياسر مطر فرصة هدف محقق أمام المرمى، بعد أن لعب الكرة برأسه فوق العارضة. وتواصلت هجمات فريق الفجيرة، وسط اعتماد تام من جانب الخليج على الهجمات المرتدة، وأضاع «البديل» محمد ناصر فرصة للتسجيل في الدقيقة 85 بعد رأسية غير متقنة فوق المرمى، وحاول الفجيرة عبر جميع خطوطه تسجيل هدف يحسم به المباراة، وسط تألق لافت لحارس الخليج الذي أبعد كل الكرات الخطيرة من أمام مرماه ببراعة، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا