• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تستعرض 133 منتجاً وخدمة جديدة لـ 180 شركة

القمة العالمية للمياه تستقطب مشاركين من 50 دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - استقطبت الدورة الثانية من القمة العالمية للمياه، التي تجري فعالياتها في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة 2014، وتستضيفها «مصدر» 77 متحدثاً وخبيراً من أبرز قادة الأعمال والسياسيين، والعلماء، والأكاديميين، والمبتكرين، ورواد الأعمال من 50 دولة.

وتتميز هذه الدورة بزيادة مساحة المعرض بنسبة 25%، والكشف عن أكثر من 133 منتجاً وخدمة جديدة، ومشاركة ما يزيد على 180 شركة عارضة، الأمر الذي يعكس الاهتمام الإقليمي والعالمي المتزايد بالمشاركة في القمة، التي تعتبر منصة مثالية ورائدة في البحث في مشكلات المياه وحلولها والترويج لاستدامة المياه، بحسب بيان صحفي أمس.

ومن أهم الهيئات والمؤسسات المشاركة في فعاليات القمة، هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، وهيئة البيئة - أبوظبي، فضلاً عن مؤسسات عالمية مثل «تحالف إدارة المياه» «Alliance for Water Stewardship» في ألمانيا، ومعهد باسيفيك في الولايات المتحدة، والجمعية الدولية لتحلية المياه، التي تدعم «القمة العالمية للمياه 2014» للعام الثاني على التوالي كشريك معرفي للحدث.

وتسعى هذه الهيئات والشركات العارضة إلى مناقشة التحديات الرئيسية التي تواجه المناطق القاحلة والحلول المناسبة من حيث الإدارة المتكاملة للموارد المائية، وتحلية المياه باستخدام الطاقة المتجددة، والاستراتيجيات الناجحة لإعادة استخدام المياه، وتحسين إنتاج المياه، وقضايا الأمن المائي، والربط بين قطاعي المياه والطاقة.

وفي الكلمة الافتتاحية لأعمال القمة قال عبد الله سيف النعيمي مستشار هيئة مياه وكهرباء أبوظبي «لقد أطلقت الهيئة استراتيجية خاصة بموارد المياه في أبوظبي لمقابلة التحديات التي تواجه قطاع المياه في الإمارة، ولحل المشاكل المستقبلية التي قد تتعرض لها المنطقة، حيث قامت الهيئة بالاشتراك مع هيئة البيئة في أبوظبي بتنفيذ مشروع التخزين الاستراتيجي للمياه في منطقة ليوا، وتقوم فكرة المشروع على ضخ مياه التحلية إلى جوف الأرض لتمثل مخزوناً احتياطياً من مياه الشرب».

وأضاف النعيمي «تعمل الهيئة بشكل دائم على مراجعة تصميم شبكات نقل المياه للتحقق من استيفاء الأهداف الاستراتيجية للقطاع، إضافة إلى توفير الخدمات الضرورية للمستهلكين في الإمارة». وأعرب عن «اعتزاز هيئة مياه وكهرباء أبوظبي بمساهمتها في النهضة الكبيرة التي تشهدها الإمارة، بالإضافة إلى كونها مزوِّداً رئيسياً للماء والكهرباء في الإمارات الشمالية».

وعلى هامش القمة أطلقت لجنة وضع وتنفيذ الاستراتيجية المائية والزراعية بإمارة أبوظبي استراتيجية إدارة الموارد المائية لإمارة أبوظبي، التي أعدتها اللجنة انطلاقا من رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، وذلك بهدف بلورة استراتيجية موحدة شاملة ومتكاملة للإمارة للحدّ من الضغوط التي تتعرّض لها مواردها المائية نتيجة للنمو السكّاني وتحسّن مستويات المعيشة وتضمن في الوقت نفسه تحقيق الرفاه الاقتصادي المنشود.

من جانبه، قال أرا فرنزيان، مدير عام فرع الإمارات لشركة «ريد للمعارض» الشرق الأوسط لقد شهدت القمة حضوراً كبيراً، الأمر الذي يؤكد أن مدى النجاح الذي حققته القمة في دورتها الأولى العام الماضي، مشيراً إلى أن هذه الدورة تتميز بنوعية الزوار والمشاركين.

وأضاف فرنزيان: «سوف تتاح الفرصة لشركات عارضة مثل «راينرت-ريتز» من ألمانيا، و«إكوبلاج» من فرنسا، و«دلتا-تي ديفايسز» من المملكة المتحدة، لتعزيز مكانتهم في قطاع المياه، واستعراض تقنياتهم ومشاريعهم، والتقاء شركاء من كافة أنحاء العالم، فضلاً عن التواصل مع القادة وصنّاع القرار والسياسات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا