• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

«الصحة» تمنع تسويق أي منتج طبي قبل الترخيص

تحديد معايير وضوابط تسويق الأدوية والأجهزة الطبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 27 يناير 2018

سامي عبد الرؤوف (دبي)

حددت وزارة الصحة ووقاية المجتمع ضوابط ومعايير تسويق الأدوية والأجهزة الطبية، وتتضمن آلية التعامل بين شركات المنتجات الطبية أو مندوبيها ومختصي الرعاية الصحية، وتهدف إلى تطوير ممارسات الرعاية الصحية، وتحقيق النفع للمرضى.

وتشمل المعايير التي حصلت «الاتحاد» على نسخة منها، عدم التسويق لأي منتج طبي في الإمارات قبل منح ترخيص التسويق بما يسمح ببيعه أو توريده إلى البلاد، وكذلك يجب عدم التسويق لأي منتج طبي بعيداً عن دواعي استعماله المعتمدة.

وألزمت المعايير أن تكون جميع مواد الدعاية والتسويق متوافقة مع الاستخدامات المعتمدة والنشرة الطبية للمنتج، مؤكدة ضرورة التزام شركات المنتجات الطبية بالحرص على تنفيذ جميع النشاطات التسويقية لمنتجاتها، وفقاً لأعلى مستويات السلوك الأخلاقي مع الالتزام بالإجراءات المناسبة لضمان الامتثال لهذا النظام، وغيره من القواعد السلوكية المعمول بها.

وأكد الدكتور أمين حسين الأميري، الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، دور هذه المعايير في تنظيم الممارسة التسويقية للمنتجات الطبية، بما يتماشى مع أخلاقيات مهنتي الطب والصيدلة، وتعزيز بيئة تكون فيها الخيارات المتعلقة بالأدوية تتم على أساس مزايا كل منتج والاحتياجات الصحية للمرضى فقط، وتحديد نسبة العمولة المسموح بها في الدولة. وأشار الأميري إلى أن هذه المعايير تجسد أن القطاع الصحي بالدولة مبادر وسبّاق ومواكب، لتحقيق أفضل مستويات الأداء، وبناء أنظمة الجودة والسلامة الصحية، وإيجاد بيئة يمكن فيها لأفراد المجتمع الشعور بالثقة بأن الاختيارات المتعلقة بأدويتهم تُتخذ على أساس مزايا كل منتج واحتياجات الرعاية الصحية للمرضى.

وأكدت المعايير ضرورة الإشارة إلى المرجع العلمي إذا كانت المادة التسويقية تتضمن أي زعم طبي، وعدم استخدام كلمة «آمن» أو «فعال» بشكل مطلق من دون قيود، بالإضافة إلى أن تكون للمادة التسويقية ما يؤيدها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا