• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

«مصدر» و «الاستثمار الأوروبي»

يوقعان اتفاقية لتطوير قطاع الطاقة المتجددة في الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - وقعت «مصدر»، أمس اتفاقية إطارية مع «بنك الاستثمار الأوروبي»، الذراع المالي للاتحاد الأوروبي، بهدف تسريع عجلة تطوير مشاريع الطاقة النظيفة في الأسواق الرئيسية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وجرى توقيع الاتفاقية خلال «أسبوع أبوظبي للاستدامة»، حيث سيتعاون الطرفان بموجبها على تحديد أفضل الفرص الاستثمارية المتاحة لتطوير وتمويل مشاريع الطاقة المتجددة.

وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة والرئيس التنفيذي لمصدر: «يتماشى توقيع هذه الاتفاقية مع سياسة مد جسور التعاون مع المجتمع الدولي بهدف إيجاد حلول عمليّة للتحديات التي تواجه العالم في مجال الطاقة والتنمية المستدامة. وتؤكد هذه الخطوة أهمية تعزيز التعاون الدولي والمسؤوليات المشتركة الملقاة على عاتقنا للمساهمة في دفع عجلة نمو قطاع الطاقة المتجددة في المنطقة وتحقيق التنمية المستدامة».

وأضاف: «تمتلك «مصدر» سجلاً حافلاً بالإنجازات المتميزة في مجال تطوير مشاريع الطاقة النظيفة على مستوى المرافق الخدمية الكبيرة في أوروبا. ونتطلع إلى التعاون مع «بنك الاستثمار الأوروبي» في سبيل توسيع محفظتنا من مشاريع الطاقة المتجددة وتشجيع اعتماد حلول وتقنيات الطاقة النظيفة على مستوى أوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

من جانبه، قال فيليب دي فونتين فيف، نائب رئيس «بنك الاستثمار الأوروبي»: «يفخر بنك الاستثمار الأوروبي بدعم المشاريع التي تُسهم بشكل كبير في تعزيز النمو الاقتصادي، وتعميق التكامل الإقليمي، وتحقيق الاستدامة البيئية. ويشرفنا أن نتعاون مع شريك رائد في منطقة الخليج من خلال هذه الاتفاقية التي تجمع بين رأس المال والخبرة العريقة في تطوير مشاريع الطاقة المتجددة لنسهم معاً في تعزيز أمن الطاقة على المدى البعيد».

ويعد «بنك الاستثمار الأوروبي» أحد أكبر ممولي مشاريع الطاقة في العالم، حيث تجاوز إجمالي قيمة القروض التي قدمها على مدى السنوات الخمس الماضية 70 مليار يورو للاستثمار طويل الأجل في مشاريع الطاقة. وتخضع عملية تقديم قروض تمويل مشاريع الطاقة من جانب «بنك الاستثمار الأوروبي» لسياسة الاتحاد الأوروبي للطاقة وتغير المناخ واستراتيجيات الطاقة الوطنية الرامية لدعم الاستثمار في مشاريع الطاقة المستدامة والآمنة وذات التكلفة المعقولة في أوروبا وخارجها. وقد شكلت مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة استهلاك الطاقة نحو نصف المشاريع التي تسهم في الحد من تغير المناخ، والتي موّلها البنك خلال السنوات القليلة الماضية.

وستسهم هذه الشراكة في توفير موارد فنية ومالية أفضل للاستعداد بشكل كامل لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة. وتتماشى أهداف «مصدر» مع أهداف بنك الاستثمار الأوروبي، حيث سيقود التعاون بينهما إلى مزيد من الشراكات خاصة في مجال تحديد المشاريع وتقييمها وتطويرها. وإلى جانب ذلك، سيتعاون الطرفان بموجب بنود الاتفاقية، في تحديد أفضل الفرص المتاحة لتطوير الكوادر البشرية عبر برنامج تدريب عملي في مشاريع الطاقة النظيفة.

ويعد أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي تقام فعالياته خلال الفترة 18-25 يناير الجاري، أكبر ملتقى سنوي حول الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط، حيث يناقش خلاله المشاركون التحديات المترابطة التي تؤثر على قطاعات الطاقة المتجددة والمياه والتنمية المستدامة. ويتضمن الحدث سلسلة من المعارض والمؤتمرات والفعاليات المختلفة والتي تشمل الاجتماع الرابع للجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»؛ والدورة السابعة من القمة العالمية لطاقة المستقبل، والدورة الثانية من «القمة العالمية للمياه»، وحفل توزيع «جائزة زايد لطاقة المستقبل» في دورتها السادسة، والدورة الأولى من معرض إدارة النفايات والتدوير «إيكو ويست».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا