• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

جوبا تطرد موظفاً بالمجلس النرويجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 ديسمبر 2016

جوبا (د ب أ)

ذكر المجلس النرويجي للاجئين أن أحد كبار موظفيه تم طرده من جنوب السودان بعد أن احتجزه جهاز الأمن الوطني في جوبا لأكثر من 24 ساعة. وقال بيان للمجلس «إن مسؤول ملف جنوب السودان بالمجلس وصل الآن إلى نيروبي سليما معافى». وقالت المتحدثة باسم المجلس توفا رانيس بوجسنيس من أوسلو، إن الموظف لم يختطف، ولكنها أكدت أنه تم استدعاء الموظف إلى جهاز الأمن الوطني صباح الخميس. وقال المجلس الذي يعمل في مجال المساعدات الإنسانية في بيان «خوفا على زميلنا، لن نتمكن من الكشف عن أي معلومات أخرى في تلك اللحظة. ليس لدى المجلس أي معلومات (حول) السبب في اعتقاله. نتوقع أن تتم معاملته بشكل جيد». غير أن متحدثا باسم الرئاسة في جنوب السودان والعديد من المسؤولين الحكوميين قالوا إنهم لم يعلموا بشأن الاعتقال.

إلى ذلك، قال بيان للأمم المتحدة، إن مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية سيعقد جلسة خاصة في 14 ديسمبر حول الوضع في جنوب السودان بطلب من حوالي 40 دولة في مقدمتها الولايات المتحدة. وكانت رئيسة لجنة الأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان في جنوب السودان قالت في أول ديسمبر، إن بعض المناطق في جنوب السودان تشهد تطهيراً عرقياً، وإن الساحة مهيأة لتكرار عمليات الإبادة التي حدثت في رواندا.