• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

قوات الشرعية اليمنية تفشل هجوماً للمتمردين في تعز وتفكك ألغام شبوة

50 غارة لـ«التحالف» على معاقل «الحوثيين» في صعدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 ديسمبر 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

كثف طيران التحالف العربي أمس، ولليوم السادس على التوالي، غاراته على صعدة المعقل الرئيس لمليشيات الحوثي في أقصى شمال اليمن. وقالت مصادر أمنية في المقاومة إن المقاتلات شنت نحو 50 غارة على مواقع وتجمعات في 6 بلدات بينها 35 غارة على بلدة باقم الواقعة شمال المحافظة الحدودية مع السعودية. لافتة إلى رصد انهيارات كبيرة في صفوف المليشيات جراء القصف المتزامن مع استمرار تقدم قوات الشرعية بحيث باتت على بعد كيلومترات قليلة من مركز باقم بعد تحريرها معظم أجزاء منطقة مندبة المجاورة لمنفذ علب الحدودي. مشيرة في الوقت نفسه إلى أن كثافة الألغام التي زرعها الانقلابيون في المنطقة تعيق التقدم السريع للشرعية. وذكرت وسائل إعلام محلية أن مستشفيات ذمار استقبلت مساء الخميس دفعة جديدة من قتلى المليشيات قدرت بـ26 جثة بينها 5 جثث تعود لمسلحين صغار السن.

وقصفت مقاتلات التحالف مواقع لمليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في بلدات سحار، الصفراء، الظاهر، رازح، وحيدان، موقعة العديد من القتلى والجرحى. كما استهدفت ضربات جوية معسكر الدفاع الساحلي الذي يسيطر عليه «الحوثيون» في الحديدة المطلة على البحر الأحمر. وقتل متمردان وجرح ثالث أمس بهجومين، أحدهما بقنبلة يدوية للمقاومة في الحديدة.

كما أغار طيران التحالف على معسكر اللواء 63 حرس جمهوري الموالي للمخلوع صالح في منطقة بيت دهرة ببلدة أرحب شمال صنعاء. واستهدفت غارة جوية موقعاً عسكرياً يعتقد أنه مستودع سلاح في جبل نقم المطلة على العاصمة من جهة الشرق، وأصابت غارة ثانية هدفاً للمليشيات بمنطقة الحجر في بلدة الحيمة الداخلية غرب صنعاء.

وهاجمت مقاتلات التحالف معسكري خالد والنجدة الخاضعين لهيمنة المليشيات في غرب وشرق تعز. وأفشلت قوات الجيش والمقاومة هجوماً للانقلابيين على مواقعها في حي الزنوج وشارع الأربعين شمال المحافظة، ودمرت مركبتين عسكريتين للمليشيات في شارع الخميس غرب المدينة. كما أفشلت قوات الشرعية بعد اشتباكات عنيفة محاولة تقدم للمليشيات لاستعادة معسكر المكلكل الاستراتيجي الذي حرره أنصار الشرعية الشهر الماضي. وقتل نحو 10 حوثيين في الاشتباكات مع القوات الحكومية بتعز منذ مساء الخميس.

ودعا قائد اللواء 22 ميكا العميد ركن صادق سرحان، من وصفهم بـ«المتحوثين» من أبناء تعز إلى العودة إلى جادة الصواب قائلا «هذه آخر فرصة لكم وبعدها سيكون لتعز كلام آخر معكم، فأنتم عاجزون عن تحقيق أي هدف في تعز التي ستظل صامدة إلى أن تدحركم». وأضاف «لن نتغاضى عن أي شخصية سواء كانت سياسية أو اجتماعية في تعز شاركت في قتل وقصف أبناء المحافظة ولن نغفر لكم هذه الجريمة وستقدمون للمحاكمة كمجرمي حرب، وسينال كل مجرم عقابه الذي يستحق». مؤكدا أن أبطال الجيش يذيقون المليشيات الانقلابية هزائم يومية في مختلف جبهات المحافظة. ... المزيد