• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«سي آي أيه»: «البغدادي» يختبئ في الرقة وسنتصيده

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

لندن (وكالات)

قال تقرير لموقع «سي إن إن» أمس، إن وكالة الاستخبارات الأميركية «سي آي أيه» تعتقد بأن البغدادي ما زال في الرقة، ولكنه يختبئ بين السكان المدنيين، لعلمه بـ«قواعد الاشتباك» الأميركية التي تمنع استهداف المدنيين. وتواصل القوات الأميركية الخاصة بتكثيف المساعدة للقوات البرية الكردية للتقدم نحو الرقة، بعد أن أصبحت على بعد 35 ميلاً شمال المدينة، الشيء الذي قد يزعزع قيادة التنظيم ويؤدي إلى إعادة تمركزها في منطقة أخرى. ونقل الموقع عن مسؤول أميركي كبير القول إن «معلومات الاستخبارات الأميركية تجعلنا نعتقد أن البغدادي على قيد الحياة وفي كامل سيطرته»، مضيفاً أن الولايات المتحدة لديها معلومات استخبارية من مصادر متنوعة تؤكد هذا الرأي. في حين أن المسؤول رفض تأكيد المعلومات التي تشير إلى أن واشنطن لا تزال تخترق اتصالات «داعش» أينما تمكنت، وفقاً لمسؤولين أميركيين آخرين. ووصف المسؤول البغدادي بأنه يشبه «أيمن الظواهري أكثر من أسامة بن لادن»، مشيراً إلى أنه يشارك في عمليات يومية، مدركاً جيداً كيف يبقى بعيداً عن الأنظار. ويواصل التحالف استخدام الأقمار الصناعية لمراقبة وجود أي علامات لمواكب حربية يمكن تتبعها بطائرة من دون طيار مزودة بصواريخ هيلفاير، السلاح الأمثل لاستهداف العربات المتحركة، فواشنطن لا تحكم بأن البغدادي يتحرك من موقعه، ولكن التقييم العام لحركته يقترح أنه يفعل ذلك بفهم شامل لكيفية البقاء بعيداً عن مرمى الولايات المتحدة. وقد حددت أميركا سلسلة من المباني في وسط مدينة الرقة يعتقد أنها تأوي مقر عمليات «داعش»، ولكنها لم تتمكن من قصفها بسبب المدنيين في المنطقة. وذكر وجود مجمع كهذا لأول مرة من قبل صحيفة نيويورك تايمز.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا