• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بعد دقيقتين من إقلاعها

116 قتيلا بسقوط طائرة عسكرية في إندونيسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

ميدان، إندونيسيا (وكالات) تحطمت طائرة عسكرية إندونيسية أمس فوق مدينة ميدان بجزيرة سومطرة بعد وقت قصير من اقلاعها ما أدى إلى مقتل جميع ركابها الـ113 وثلاثة أشخاص على الأرض، بحسب مسؤولين. ودمُر عدد من المباني واشتعلت النيران في أخرى عندما تحطمت طائرة من طراز هيركوليس سي-130 في منطقة سكنية في مدينة ميدان البالغ عدد سكانها مليوني نسمة والواقعة في جزيرة سومطرة. وصرح قائد سلاح الجو الاندونيسي اغوس سوبريانتا أن الطائرة كانت تقل 113 شخصا، بينهم 12 من أفراد الطاقم، لدى تحطمها، معربا عن خشيته من مقتلهم جميعا. وقال ردا على سؤال حول وجود ناجين قال «لا، لا ناجين، لقد عدت للتو من الموقع». وذكر مسؤول في الصليب الأحمر يشارك في جهود الانقاذ أنه تم حتى الآن انتشال 66 جثة من بين الانقاض ونقلها إلى مستشفى في ميدان. ويرجح أن يكون العديد من الركاب من النساء ومن أقارب الجنود، بحسب المتحدث باسم قاعدة ميدان الجوية التي اقلعت منها الطائرة. وذكرت وكالة البحث والانقاذ كذلك أن ثلاثة أشخاص قتلوا على الأرض في مكان سقوط الطائرة التي وضعت في الخدمة قبل 51 عاما قرب منطقة سكنية حديثة، حيث سقطت فوق صالون للتدليك وفندق صغير. وبدأت على الفور عملية انقاذ حيث قامت عربات الإسعاف بنقل الجثث من الموقع، فيما تجمع عدد من السكان القلقين حول المنطقة التي أغلقتها الشرطة. ووصف سكان ميدان اللحظات المفزعة لسقوط الطائرة. وقال جانوار إن الطائرة بدت وكأنها تعاني من مشاكل قبل سقوطها. وأضاف «لقد رأيت الطائرة من ناحية المطار ثم سقطت وبعدها شاهدت سحب الدخان تتصاعد». وقال شاهد آخر إنه رأى من نافذة مكان عمله الطائرة تحلق على ارتفاع منخفض قبل أن تتحطم. وأضاف الشاهد ويدعى نوفي «كان الأمر مرعبا». وقد سارع إلى مكان الحادث مثله مثل عشرات الأشخاص الذين كانوا متواجدين قرب موقع تحطم الطائرة. وأعرب الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو عن حزنه للحادث، وقال في تغريدة «ندعو للعائلات بالصبر والقوة.. حمانا الله من الكارثة». وكانت الطائرة أقلعت عند الساعة 5,08 ت.ج من قاعدة عسكرية وتحطمت في المدينة بعد دقيقتين على بعد 5 كلم من القاعدة، بحسب الجيش. وعقب الإقلاع بدقائق طلب قائد الطائرة العودة إلى القاعدة، بحسب سوبريانتا الذي أضاف أن الطائرة ربما تعرضت لعطل في المحرك. وهي المرة الثانية التي تشهد فيها مدينة ميدان كارثة جوية. وفي العام 2005 تحطمت طائرة تابعة لشركة «ماندالا إيرلاينز» بعيد اقلاعها في منطقة مكتظة بالسكان ما اسفر عن مقتل 150 شخصا على الأقل. ووقعت حوادث طيران عسكرية اخرى في السابق في اندونيسيا التي لها سجل سيئ في مجال سلامة الطيران العسكري والمدني على حد سواء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا