• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

كلية الشرطة تشدد على التميز في مجال التفكير الابتكاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

دعا العقيد وليد الشامسي، مدير عام كلية الشرطة، منتسبي برنامج رعاية المبتكرين في وزارة الداخلية إلى العمل على ترجمة تطلعات ورؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021 لأن تكون ضمن أفضل 10 دول على المستوى العالمي في مجال الابتكار.

وعرض الشامسي - خلال لقائه المنتسبين مؤخرا في مكتبه في مقر الكلية في أبوظبي - مجموعة من المقترحات التحفيزية، في إطار تشجيعه المنتسبين على التفكير الابتكاري، وحثهم على ضرورة تسجيل الأفكار الابتكارية التي تعزز من تطوير الخدمات في القطاع الشرطي والأمني، مؤكدا أهمية قيام المبتكرين بإعداد خطط عمل مبتكرة، وآليات تبعدهم عن الإطار التقليدي، وتعزيز الشفافية، والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية لتحقق وزارة الداخلية تطلعاتها بأن تكون الأولى في مجال الابتكار. وأشار إلى حرصه على تشجيع طلبة كلية الشرطة لتوليد الأفكار الابتكارية،قائلاً إن ثمرة هذا التوجه ستتحقق ضمن حفل تخرج طلبة الدفعات الجديدة العام المقبل.

ولفت الشامسي إلى أن جيل الشباب اليوم تواجهه العديد من التحديات مع ثورة المعلومات والتعامل مع التقنية المتطورة والتأثير من الألعاب الإلكترونية، مما يتطلب مواكبة التطور حتى على مستوى الجريمة بابتكار مشاريع مستقبلية تعزز جهود الشرطة في التصدي لأساليبها بصورة مبتكرة ومتطورة.

واقترح الشامسي استحداث ساعة للابتكار أسبوعيا من خلال جلسات عصف ذهني تضع «بند الابتكار» ضمن الأولويات عند مناقشة قضايا العمل الشرطي والأمني، حاثاً المبتكرين - وهم من إدارات مختلفة في وزارة الداخلية - بأن يقوموا بعد التخرج بجولة على الموظفين وإعداد دراسة استطلاعية لواقع العمل من حيث تقديم أفكار ابتكارية تعزز من بيئة التفكير المبتكر وصولاً لمشروعات قابلة للتنفيذ بما يسهم في تحقيق توجه الحكومة وصولاً إلى الرقم/‏‏1/‏‏ عالمياً. ودعا الشامسي، المنتسبين إلى المطالعة والقراءة المستمرة، حتى ولو نصف ساعة يومياً، فربما قراءة كتاب في مجال ثقافي أو اجتماعي أو أمني يؤدي بقارئه للوصول إلى أفكار جديدة ومقترحات بناءة مثيلة أو أفضل تعزز من التطوير المأمول. وفي نهاية اللقاء كرم مدير عام كلية الشرطة منتسبي برنامج رعاية المبتكرين في وزارة الداخلية، مؤكدا ترحيبه والقيادات الشرطية في وزارة الداخلية بالمبتكرين وأصحاب الأفكار الابتكارية وتشجيعهم على الابتكار، لتحقيق تطلعات القيادة العليا. وقال إن هذا التوجه يصب ضمن المواطنة الصالحة التي تعمل على رد الجميل للوطن، بما يحقق أعلى المعدلات عربياً وعالمياً. من جانبه أثنى الرائد محمد إسماعيل الهرمودي، مدير مركز وزارة الداخلية للابتكار، على النتائج المثمرة للقاء مع مدير عام كلية الشرطة، موضحاً إن برنامج رعاية المبتكرين تم تصميمه لمدة عام كامل بعد اختيار مجموعة من منتسبي وزارة الداخلية بناء على معايير دقيقة ليشمل دورات تدريبية متخصصة في مجال الابتكار، ولقاءات مع قادة الوزارة، إلى جانب اللقاءات الأكاديمية والزيارات الميدانية، للاطلاع على أفضل الممارسات في مجال الابتكار محلياً وعالمياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا