• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

«داعشي» يعود من قبره لينتقم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 فبراير 2016

الاتحاد نت

أرسل «داعشي» أسترالي أعلن عن مقتله في سوريا العام الماضي تهديدات بالقتل لأشخاص في أستراليا بعد محاولات من لجنة مكافحة الجرائم في مقاطعة نيو ساوث ويلز مصادرة منزله في سيدني. وقال مسؤول في السلطات الأمنية لمؤسسة «نيوز كورب» الأسترالية: إن المقاتل في صفوف داعش خالد شروف «على ما يبدو كان يريد تعزيز خبر مقتله»، قبل أن يطلق التهديدات الأخيرة. وكان يعتقد أن شروف قتل إلى جانب زميله محمد العمر بقصف صاروخي من طائرة دون طيار في يونيو 2015 في سوريا. ولم يكن مقتل شروف مؤكداً في البداية، خصوصاً بعد العثور على جثة العمر، إلا أن ابنته قالت لاحقاً إن والدها قتل. وكان شروف نشر في أغسطس 2014 صورة على صفحته في تويتر لابنه وهو يحمل رأساً مقطوعاً لأحد الجنود السوريين، وهي الصورة التي أثارت ضجة في العالم. أما ابنته الكبرى التي كانت في الثالثة عشرة من عمرها فقد تم تزويجها لصديق العمر العام الماضي وأنجبت له طفلة في سبتمبر الماضي. ووصفت نائبة زعيم المعارضة الأسترالي تانيا بليبرسك المواطن الأسترالي شروف بأنه رجل «بغيض» ومن أسوأ الرجال في العالم بعدما ترك بلاده للانضمام إلى تنظيم داعش. وقالت إن الأنباء الأخيرة، التي أشارت إلى أنه ما يزال على قيد الحياة، «إذا ما كانت صحيحة فإنها تفيد بأنه أسوأ مما كنا نعتقد». من جهتها، قالت وزيرة الخارجية الأسترالية، جولي بيشوب، إذا كان الشروف مازال حياً فإن هذا يبين افتقاره للاهتمام بحياة أولاده الخمسة. وقالت بيشوب إن الحكومة الأسترالية لم تتمكن من تأكيد مقتل شروف، لكنها أظهرت «فزعا» مما تناقلته وسائل الإعلام من كونه على قيد الحياة ويهدد الآخرين.  

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا