• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م
  07:00     ترامب: الاتفاق النووي مع إيران هو مصدر "إحراج"        07:01     ترامب يتوعد أمام الأمم المتحدة بسحق "الإرهاب الإسلامي المتطرف"        07:02    ترامب: حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل القاعدة وحزب الله        07:02     ترامب: زعيم كوريا الشمالية يقوم بـ"مهمة انتحارية"        07:03    ترامب: سنوقف "الإرهاب الإسلامي الأصولي" لأننا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره        07:06    ترامب يقول إنه يدعم إعادة توطين اللاجئين في أٌقرب مكان من بلادهم    

«الفرسان سعيد» بـ «هدف الدقيقة 90 »

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 ديسمبر 2016

علي معالي (الشارقة)

خطف سعيد جاسم هدف الفوز للأهلي في الدقيقة 90، في شباك الشارقة، ليرفع «الفرسان» رصيده إلى 21 نقطة، مقابل 13 نقطة لـ «الملك» الذي أهدر ضربة جزاء في الدقيقة 65، عن طريق البولندي أدريان، تصدى لها الحارس ماجد ناصر، وشهدت المباراة عدداً من الفرص للفريقين، وحماسا جماهيريا كبيرا.

أتيحت فرصتان محققتان للأهلي في الشوط الأول، لحبيب الفردان وإسماعيل الحمادي، الأولى من رأسية والثانية من تسديدة بعيدة المدى، ارتطمتا في القائم والعارضة، مقابل فرصتين أيضاً لـ «الملك»، من نصيب ريفاس، ورجحت كفة «الأحمر» خلال أول 45 دقيقة، بدأت المباراة حماسية من الشارقة، وظهرت بعض التعديلات في صفوف الفريق بتقدم ماجد سرور إلى ارتكاز الوسط، إلى جانب وليد أحمد، بعد أن شارك سرور في المباراة الماضية ضد الإمارات في قلب الدفاع، مع عودة عبدالله أحمد إلى الدفاع، وجاء إشراك دونيس مدرب الشارقة للاعب سرور في الوسط، لغلق كل المنافذ أمام الأهلي بعناصر لديها نزعة دفاعية في المقام الأول.

وفي الأهلي أجبرت الغيابات الكثيرة والمتنوعة، المدرب الروماني كوزمين، على الدفع بأجنبي واحد، وهو ريبيرو، في حين جلس أسامواه جيان على «دكة البدلاء»، وفي المقابل حضور الثنائي أدريان وريفاس في تشكيلة «الملك»، ولجأ الشارقة إلى التغيير الاضطراري بخروج وليد أحمد مصاباً، ولعب سيف راشد بدلاً منه.

وشهدت الدقيقة التاسعة ضياع أول فرصة من «الفرسان»، برأسية حبيب الفردان، من عرضية ريبيرو، ترتطم في قائم الحارس محمد يوسف، معلنة عن صحوة «الأحمر»، وعودته إلى أجواء المباراة، وواصل الأهلي خطورته بـ «تصويبة» رائعة من إسماعيل الحمادي في الدقيقة 15 ترتطم بالعارضة.

وضحت سيطرة الأهلي النسبية على الملعب، بفضل ديناميكية الوسط وتحركات الطرفين، وتمريرات ريبيرو، مع اختراقات إسماعيل الحمادي، في المقابل ابتعد هجوم الشارقة عن منطقة الخطورة، لعودة ريفاس إلى الخلف لاستلام الكرة، ومع الهجمات النادرة لم يتهدد مرمى الحارس ماجد ناصر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا