• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

البريء!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 ديسمبر 2016

مدريد(أ ف ب)

نشر البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني، كشوفات مالية تثبت أنه صرح عن دخل بأكثر من 225 مليون يورو خلال 2015، وذلك في خضم اتهامات صحفية له بالتهرب الضريبي.

ونشرت صحف أوروبية عدة أبرزها «دير شبيجل» الألمانية، تقارير ووثائق خلال الفترة الماضية، تتهم رونالدو وآخرين بالتهرب الضريبي، في قضية باتت تعرف باسم «فوتبول ليكس». وتفيد التسريبات أن رونالدو أخفى 150 مليون يورو من العائدات الإعلانية، عن السلطات المالية الإسبانية.

ورد رونالدو عبر وكالة «جيسفوت» التي تمثله، بنشر تفاصيل دخله خلال 2015، والتي سبق له تقديمها إلى سلطات الضرائب الإسبانية، على الأرجح في مارس. وتظهر التفاصيل أن رونالدو، كسب 227.2 مليون يورو في عام 2015، غالبيتها من خارج إسبانيا.

وأوضحت «جيستيفوت» التي يملكها جورج منديز مدير أعمال اللاعب، أن اللاعب كان مدركا لمتوجباته الضريبية منذ بداية مسيرته الاحترافية في كل الدول التي أقام فيها «إسبانيا وانجلترا والبرتغال»، وليست لديه ولم تكن لديه أي قضية مع السلطات الضريبة في أي من هذه الدول.

واعتبرت أن هذا النشر الذي لم يكن واجباً قانونياً، يشكل إثباتاً غير قابل للشك أن رونالدو وممثليه يتعاونون مع السلطات بشفافية وبامتثال للقانون.

وقال رونالدو في أول رد فعل له عبر إذاعة «أوندا سيرو» الإسبانية: من ليس مديناً بشيء لا يخاف شيئاً.. وهو التصريح نفسه الذي أدلى به لشبكة «آر تي بي» البرتغالية، عندما سأله أحد الصحفيين عن حقيقة تورطه في الفضيحة. وأضاف: تظنون أنني قلق وهذا غير صحيح، لم أفعل شيئاً يثير قلقي، ولهذا لا أخاف شيئاً. وأكد رونالدو أنه يمارس حياته العادية ولم يتأثر بمثل هذه الاتهامات الباطلة.

وكانت الاتهامات قد أخذت منحى رسمياً عقب إعلان وزارة الخزانة الإسبانية التفتيش في الوقت المناسب لتوضيح الحالة الضريبية لرونالدو الذي اتهمته الوثائق المسربة بإخفاء 150 مليون يورو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا