• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

الأهلي يستضيف الوصل في «ديربي» دبي

الشارقة والجزيرة.. قمة الأبطال في دوري اليد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 ديسمبر 2016

رضا سليم (دبي)

تشهد صالة الملك الشرقاوي في الخامسة من مساء اليوم القمة المبكرة في دوري أقوياء اليد التي تجمع الشارقة صاحب الأرض والجزيرة، ضمن الجولة الأولى، وهو لقاء الأبطال، نظراً لأن كلاهما حقق بطولة هذا الموسم، حيث أحرز الجزيرة كأس السوبر بالفوز على الأهلي في أولى مباريات الموسم، فيما فاز الشارقة بكأس الإمارات. وكان الجزيرة الطرف المنافس له على اللقب، وهو ما يعني أن قمة الأبطال تتكرر بعد أسبوع واحد فقط، حيث لعب الفريقان في ختام كأس الإمارات السبت الماضي، إضافة إلى أن فخر أبوظبي بطل النسخة الماضية من الدوري.

وتشهد الجولة الأولى، اليوم أيضاً وفي نفس التوقيت، قمة بين الأهلي والوصل تقام في صالة مكتوم بن محمد في صالة الوصل، في «ديربي» دبي، ولا تقل أهمية عن قمة الأبطال، خاصة أن مواجهات الفريقين دائماً ما تتسم بالندية. المواجهة الأولى، بين الشارقة والجزيرة، تعد قمة مكشوفة الأوراق، رغم أن الجزيرة ضم الفرنسي جوهان بدلاً من الصربي فيجين الذي تعرض للإصابة، لكن جوهان أيضاً ليس بغريب عن كلا الفريقين، حيث سبق له اللعب من قبل للجزيرة والوصل والأهلي، إضافة إلى أنه كان يلعب مع الفريق الدولي في كأس الإمارات.

وتبدو قائمة الفريقين مكتملة، ويعتمد الشارقة على محترفه التونسي المميز سليم الهدوي، ومعه الحارس والصفقة المميزة طارق علي الذي صنع الفارق مع الشارقة هذا الموسم، بعدما انتقل إليه في صفقة انتقال مبادلة مع عبدالله طرار، ومعهما محمد عبدالله ومبارك عبدالله وضاحي محمد وأحمد هلال وطارق شاهين، وغيرهم من كتيبة الملك والتي وصلت إلى مستوى النضج والفوز بالبطولات.

أما فريق الجزيرة، فيدخل المواجهة بهدف واحد هو الفوز، خاصة أن الفريق خسر بطولة كأس الإمارات في الأمتار الأخيرة أمام الشارقة، ولم ينس لاعبوه أن الشارقة فاز عليه في ختام الدوري، ورغم أنها كانت المباراة الأخيرة وحسم فيها الجزيرة الدوري، فإن الخسارة ما زالت في الذاكرة. ويقود جوهان هجوم فخر أبوظبي اليوم في أول مباراة له مع الفريق، في الوقت الذي يلعب معه جمعة عبيد وصلاح مبارك وعبد الحميد الجنيبي وسعود سليمان وسعود خليفة وسعيد سلطان وأحمد حسن وأحمد الشين، وغيرهم من اللاعبين.

وتأتي المواجهة خارج الخطوط بين المدرسة الجزائرية التي يقودها سفيان حيواني مدرب الشارقة والمدرسة التونسية التي يقودها وليد بن عمر مدرب الجزيرة، ورغم تقارب فكر المدرستين، فإن كل مدرب يبحث عن الجديد الذي يقود فريقه للفوز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا