• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

الشقيقان.. «تاجرا» الذهب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 ديسمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

الشقيقان عبدالله ومحمد التاجر لاعبا منتخب الأولمبياد الخاص ظلا يحققان النجاح تلو الآخر بعد أن كسرا حاجز الإعاقة بالرياضة والدراسة، حيث يدرسان في مركز دبي للرعاية الخاصة مع اهتمام ملحوظ من الأسرة من أجل توفير بيئة مثالية لتفجير طاقتيهما في الملاعب ليتألق عبدالله في لعبة السباحة مع المنتخب حاصداً العديد من الإنجازات خلال مسيرته التي بدأها العام 2004 عبر بوابة بطولة الأردن والتي حقق خلالها 3 ذهبيات فتحت له باب الإنجازات بعد أن ظهرت موهبته في السباحة ليكرر المشهد بعزيمة وإرادة لا تلين في وقت كانت ثقته بنفسه وراء النجاحات الكبيرة التي ظل يحققها، كان آخرها حصوله على ذهبية الفردي في الألعاب العالمية الصيفية «لوس أنجلوس 2015».

وسار شقيقه محمد على الدرب نفسه في الفروسية، حيث استهل مشواره عام 2007 في الألعاب العالمية الصيفية التي أقيمت في مدينة شنغهاي الصينية والتي حصد خلالها الميدالية الفضية ليواصل مسيرة النجاح بقوة معززاً المكتسبات التي يحققها شقيقه في السباحة. وظلت والدة البطلين ترافقهما في جميع المشاركات الداخلية والخارجية ما عدا الألعاب العالمية الصيفية «لوس أنجلوس 2015» من أجل تشجيعهما وإلهاب حماسهما لتحقيق النتائج الإيجابية التي تؤهلهما لتحقيق طموحاتهما على الصعد كافة.

وقالت: «لن أنسى أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتخصيص طائرة خاصة نقلت منتخب الأولمبياد الخاص خلال مشاركته في ألعاب «شنغهاي 2007» من أجل قضاء لاعبي المنتخب العيد مع أولياء أمورهم»، مبينة أنها لحظة تاريخية ستظل عالقة في ذهنها، والتي تعكس اهتمام القيادة الرشيدة بهذه الشريحة الفاعلة في المجتمع مما يضاعف من مسؤولية اللاعبين وأولياء أمورهم من أجل رد الجميل ولنكون عند حسن ظن

قيادتنا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا