• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تثميناً لصعود «النواخذة» لدوري «الكبار»

مليون درهم دعماً لدبا الفجيرة في «الخليج العربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

سيد عثمان (الفجيرة)

قدمت غرفة تجارة وصناعة وزراعة الفجيرة مليون درهم دعماً لنادي دبا الفجيرة، تثميناً لإنجاز الفريق الأول لكرة القدم بالتتويج بطلاً لدوري الدرجة الأولى والصعود للمرة الثانية لمصاف «الكبار» بين أندية دوري الخليج العربي.

جاء ذلك خلال حفل التكريم، الذي أقامته غرفة الفجيرة بقاعتها الكبرى بمقرها الرئيسي بمدينة الفجيرة، وشهده خليفة خميس مطر رئيس مجلس إدارة الغرفة وأحمد سعيد الظنحاني رئيس نادي دبا الفجيرة وخالد محمد جاسم مدير عام الغرفة وإدارتي الغرفة والنادي.

وألقى خليفة خميس مطر رئيس مجلس إدارة الغرفة كلمة، هنأ خلالها إدارة ولاعبي وجماهير دبا الفجيرة على إنجازهم بالصعود عن جدارة واستحقاق كأبطال للدرجة الأولى، مؤكداً حرص إدارة الغرفة على تقدير وتثمين هذا الإنجاز ودعم النادي متمنياً للنواخذة أبناء دبا الفجيرة النجاح مع أشقائهم نادى الفجيرة بالتمثيل المشرف كخير سفراء لكرة الفجيرة بدوري الخليج العربي، مشيداً بجهد إدارة النادي بالتعاون مع الأجهزة الفنية والإدارية في تحقيق الإنجاز الأخير.

وبدوره، قدم أحمد سعيد الظنحاني رئيس نادى دبا الفجيرة الشكر لإدارة غرفة تجارة الفجيرة برئاسة خليفة خميس مطر رئيس الغرفة لدعمهم المتواصل لجميع أندية الإمارة عامة ونادى دبا الفجيرة خاصة، مؤكداً أن هذا الدعم لا يعد الأول بل سبقه بالسنوات الماضية وقفات مشرفة للغرفة مع النادي.

وأكد الظنحاني أن مبلغ المليون درهم ستخصصه الإدارة لدعم الأنشطة الرياضة بالنادي، الذي يخدم قطاعاً عريضاً من أبناء دبا الفجيرة والمناطق المجاورة لها.

وأشار جمعة حمدان العبدولي، مشرف الفريق الأول، إلى أن مبادرة غرفة الفجيرة بدعم النادي حظيت بترحيب وتقدير كبير من جانب الجميع بدبا الفجيرة، وتعكس اهتمام وحرص الغرفة بدعم الرياضة والرياضيين، متمنياً أن يحذو جميع المؤسسات نفس الحذو.

وقال خالد محمد جاسم مدير عام الغرفة: لقد أسعدنا أبناء دبا الفجيرة بإنجازهم وتشريفهم لإمارتهم، ونحن نتمنى لهم ولنادي الفجيرة كل التوفيق بدوري الخليج العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا