• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

خبراء يحثون رواد الأعمال على تطبيق مشاريع التحول الرقمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكد خبراء أن مشاريع التحول الرقمي قد تواجه خطر الفشل، إذا لم يتم تبنيها على جميع مستويات وأنشطة العمل داخل المؤسسات بشكل كامل.

أمام الوفود المشاركة في منتدى «تفاعل» الذي نظمته «أڤايا» على مدار 4 أيام، واختتم أعماله في دبي مؤخراً، وجمع كبار المديرين التنفيذيين ورواد القطاعات المختلفة والمبتكرين التكنولوجيين وصناع القرار من مختلف المجالات والقطاعات.

ووفقاً لأحد الأبحاث، فإن 84% من مشاريع التحول الرقمي فشلت في تحقيق أهدافها، فضلاً عن وجود مؤسسات عديدة فشلت أيضاً في إشراك القوى العاملة والشركاء والعملاء في هذا التحول.

وقال نضال أبو لطيف رئيس شركة «أڤايا» العالمية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا المحيط الهادي مخاطباً الوفود المشاركة «عالم الأعمال الرقمية الحالي يشهد تطورات سريعة في التكنولوجيا، وفي تعزيز استخدام القدرات الرقمية بفاعلية، لذا سنشهد اتساعاً في الفجوة الرقمية بين الشركات». وأضاف «يجب على المؤسسات ضمان دعم القوى العاملة لمشاريع التحول الرقمي، وفي هذا السياق يجب حصول العمال على التدريب المناسب والوسائل والتكنولوجيا الصحيحة لضمان التنفيذ الأمثل لهذه المشاريع. وتقديم تجارب متميزة يصبو إليها العملاء، لزيادة إقبالهم على المؤسسة والتفاعل معها. وإيجاد بيئة أعمال مفتوحة ومتكاملة قادرة على قيادة عمليات الابتكار الرقمي».

وأكد أنه «على المؤسسات جعل التحول الرقمي أكثر مرونة وإخراجه من بين جدران غرف الاجتماعات وإشراك العناصر البشرية في تنفيذه لأن الحصول على دعمهم شرط لنجاحه. ويجب على هذه المشاريع أن تكون قائمة على المستخدمين كي تجمع العملاء والموظفين والشركاء جنباً إلى جنب، وتعمل بنظام المنصات، مع مؤسسات ترسي منظومة من الابتكار».

وجمع منتدى «تفاعل» 1500 من كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة أڤايا، ورواد القطاعات المختلفة والمبتكرين التكنولوجيين وصناع القرار من أكثر من 70 دولة، وعملاء أڤايا وشركائها من آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا تحت سقف واحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا