• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بتوجيهات رئيس الدولة وأوامر محمد بن زايد

«خليفة الإنسانية» توزع مساعدات شتوية على ألفي أسرة في القيروان التونسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 18 يناير 2015

تونس (وام)

قام فريق مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الإغاثية أمس الأول بتوزيع مساعدات إغاثية شتوية على ألفي أسرة في ولاية القيروان التونسية، وذلك في المرحلة الثالثة من برنامج المؤسسة المكثف لإيصال المساعدات إلى الأسر التي تعاني من موجة البرد الشديد التي اجتاحت تونس.

وقال مصدر مسؤول في المؤسسة: إن البرنامج الإغاثي المكثف الذي تنفذه المؤسسة في تونس يأتي بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية.

وأشار إلى أن البرنامج سيشمل 12 ولاية تونسية تأثرت بالبرد الشديد كما يستهدف 37 ألف عائلة محتاجة في تلك الولايات، ويتم تنفيذ البرنامج بالتعاون مع سفارة الدولة في تونس والاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي. وقد لقي فريق مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية أثناء دخوله ولاية القيروان استقبالاً حاراً، حيث استقبله محسن المنصوري والي القيروان مثمنا مبادرة مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بتقديم مساعدات للأسر المعوزة في تونس، ورافق الوالي الفريق إلى أماكن تخزين المساعدات الشتوية التي يتولاها الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي لتفقد المساعدات، ثم توجه فريق مؤسسة خليفة يرافقه مسؤولون محليون إلى عدد من البلدات التابعة لولاية القيروان منها منطقة الغابات ومرق الليل والذريعة، كما زار الفريق اربع عائلات بين أفرادها عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة، وقدم أعضاء الفريق المساعدات لهذه الأسر مباشرة.

ومن المقرر أن يستمر برنامج مؤسسة خليفة الإغاثي في الفترة من 12 - 26 يناير، حيث يكون الفريق قد استكمل تنفيذ البرنامج الإغاثي، وإيصال المساعدات الشتوية من مواد غذائية وبطانيات ومدافئ وألبسة شتوية إلى المتضررين من موجة البرد في 12 ولاية تونسية.

     
 

لن يضيع الله اجر المحسنين

قال تعالى : وما تفعلوا من خير تجدوه عند الله هو خير وأعظم أجراً " صدق الله العظيم" الحمد لله الذي جعل يد الخير في الامارات هي اليد العليا، تنثر العطاء اينما وجد محتاج وفقير. اللهم ادم نعمة الامن والامان والرخاء على هذا البلد وعلى ارضه وشعبه

عبدالرحمن المحمود | 2015-01-18

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض