• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

«الاقتصاد» تبحث تنسيق آليات التعاون المشترك مع الاتحاد العالمي للغرف التجارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

التقى المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية مع بيتر ميهوك، رئيس الاتحاد العالمي للغرف التجارية. وبحث الجانبان سبل تنسيق التعاون وتعزيز العلاقات المشتركة وأهمية تبادل الخبرات والتجارب وتعزيز شبكة التواصل فيما بين غرف التجارة على مستوى العالم.

وحضر اللقاء، الذي عقد بمقر الوزارة بدبي، المهندس حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي ونائب رئيس الاتحاد العالمي للغرف.

وأكد المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية على الأهمية التي توليها الدولة للقطاع الخاص باعتباره ركيزة أساسية من دعائم النمو، مشيرا إلى الدور الحيوي الذي تلعبه الغرف التجارية بالدولة ومساهماتها البناءة في إثراء بيئة الأعمال بعدد من المبادرات الداعمة والمحفزة، فضلا عما تقوم به من دور محوري في تعزيز مستوى التواصل بين الجهات الحكومية والمستثمرين.

وأشار إلى الأهمية التي يكتسبها الاتحاد العالمي للغرف التجارية، والذي يضم 12 ألف غرفة تجارية حول العالم، ما يجعله منصة مثالية لتبادل المعلومات والبيانات حول أبرز الفرص الاستثمارية بمختلف الأسواق الواعدة وسبل تعزيز وبناء شراكات، فضلا عن دوره كحلقة وصل رئيسة بين مجتمع الأعمال الدولي ودوائر القرار في مختلف الدول، بما يحقق التضافر والتكامل المطلوب بين الطرفين لتعزيز دور فاعل للقطاع الخاص إزاء جملة من القضايا الاقتصادية الدولية.

وتابع الشحي أن هناك العديد من مجالات التعاون المشترك مع الاتحاد العالمي للغرف التجارية خاصة فيما يتعلق بالتنسيق وتبادل الخبرات والتجارب حول أفضل الممارسات، مشيرا إلى التطور الذي حققته الغرف التجارية بدولة الإمارات لدعم مجتمع الأعمال بالدولة وتعزيز تنافسيته على المستويين المحلي والدولي.

من جانبه، أشاد بيتر ميهوك، رئيس الاتحاد العالمي للغرف التجارية، بمناخ الأعمال المتقدم التي تتمتع به دولة الإمارات، ونجاحها في ترسيخ مكانتها كوجهة مثالية ورائدة في استقطاب الاستثمارات في المنطقة لما تمتلكه من بنية تحتية متطورة وبنية تشريعية مرنة ومحفزة لنمو الأعمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا