• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تأهلت إلى نهائي «كوبا أميركا»

تشيلي تغتال الحلم البيروفي بثنائية فارجاس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

سانتياجو (د ب أ) واصل منتخب تشيلي لكرة القدم رحلة البحث عن لقبه الأول في بطولات كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا)، وتغلب على نظيره البيروفي 2 - 1 أمس في المربع الذهبي للنسخة المقامة حاليا في تشيلي. وللمباراة الثانية على التوالي، استغل منتخب تشيلي تفوقه العددي ليحقق فوزاً ثميناً على منافسه ليتقدم الفريق خطوة جديدة في البطولة الحالية ببلوغه المباراة النهائية. ويلتقي منتخب تشيلي في النهائي يوم السبت المقبل مع الفائز من المباراة الأخرى بالمربع الذهبي والتي جمعت منتخبي الأرجنتين وباراجواي في وقت متأخر أمس، فيما يلتقي الخاسر من هذه المباراة مع منتخب بيرو في مباراة تحديد المركز الثالث بعد غد. وأنهى منتخب تشيلي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله إدواردو فارجاس في الدقيقة 42 مستغلا النقص العددي في صفوف منافسه اثر طرد كارلوس زامبرانو مدافع بيرو في الدقيقة 20 للخشونة الزائدة. وفي الشوط الثاني، سجل جاري ميديل مدافع تشيلي هدف التعادل لبيرو عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 60 ثم سجل زميله فارجاس الهدف الثاني له وللفريق في الدقيقة 64. وبهذا، رفع فارجاس رصيده إلى أربعة أهداف في النسخة الحالية ليتصدر قائمة هدافي هذه النسخة حتى الآن بفارق هدف واحد أمام زميله أرتورو فيدال. وحافظ منتخب تشيلي على سجله خاليا من الهزائم في المربع الذهبي ببطولات كوبا أميركا على مدار تاريخها، علماً أن المرة الوحيدة التي خرج فيها من المربع الذهبي للبطولة كانت في نسخة 1999 ولكن بركلات الترجيح بعد التعادل مع أوروجواي. وحطم منتخب تشيلي في النسخة الحالية الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها الفريق في نسخة واحدة بكوبا أميركا، حيث كان الرقم القياسي السابق للفريق هو 11 هدفا في نسخة 1967، فيما سجل الفريق 13 هدفاً في النسخة الحالية حتى الآن ويمكنه تعزيز هذا الرقم في المباراة النهائية للبطولة يوم السبت المقبل. وكما كان متوقعا، بدأت المباراة بمحاولات هجومية متتالية من منتخب تشيلي اصطدمت بدفاع نظم ومتكتل من الدفاع البيروفي. وكادت محاولات تشيلي تسفر عن هدف مبكر اثر تمريرة طولية وصلت منها الكرة إلى إدواردو فارجاس على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الثالثة، ولكن الدفاع ضغط عليه في الوقت المناسب ليسدد فارجاس الكرة في قدم أحد المدافعين وتضيع الفرصة. وتدخل الحكم سريعا لفض الاشتباك بين التشيلي أرتورو فيدال والبيروفي كارلوس زامبرانو اثر كرة مشتركة كادت تسفر عن عراك بين اللاعبين لولا تدخل الحكم الذي اكتفى بالتحذير الشفهي لللاعبين، ولكنه اضطر إلى إنذار زامبرانو في الدقيقة السادسة اثر تدخل قوي مع أليكسيس سانشيز في هجمة تالية لمنتخب تشيلي. ووجه الحكم الفنزويلي خوسيه رامون فيجا الذي أدار اللقاء لطمة قوية إلى منتخب بيرو في الدقيقة 20 بطرد زامبرانو إثر تدخل عنيف مع تشارلز أرانجيز في وسط الملعب ليلعب منتخب بيرو بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 20. وكان هذا الطرد نقطة تحول جديدة في المباراة، حيث عاد منتخب تشيلي للضغط الهجومي على منافسه مستغلاً الفارق العددي. وكسر منتخب تشيلي حاجز الصمت بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 42 اثر هجمة سريعة وصلت منها الكرة لأليكسيس في الناحية اليمنى، حيث هيأ الكرة لنفسه أمام مدافعي بيرو، ولعب الكرة عالية ساقطة داخل المنطقة، لكن أرانجيز فشل في لمسها لتمر منه الكرة وترتطم بالقائم وترتد إلى فارجاس الذي لعبها زاحفة ضعيفة ولكن في الزاوية البعيدة على يمين الحارس. ومع بداية الشوط الثاني، كثف منتخب تشيلي ضغطه الهجومي، ما أسفر عن هدف ثان سجله فارجاس في الدقيقة 49، لكن الحكم ألغاه بدعوى التسلل، فيما أظهرت الإعادة التلفزيونية أن اللاعب لم يكن متسللا. ونال منتخب بيرو المكافأة على حماسه وروحه المعنوية العالية بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 60 اثر هجمة سريعة منظمة للفريق مرر منها جيريرو الكرة إلى أدفينكولا في الناحية اليمنى لينطلق بها سريعا ويمرر كرة عرضية رائعة حاول ميديل إبعادها قبل أندري كاريو المتحفز أمام المرمى، ولكنه حولها عن طريق الخطأ إلى داخل المرمى. وأثار الهدف حفيظة منتخب تشيلي، واندفع لاعبوه في الهجوم بحثاً عن هدف التقدم مجدداً حتى نجح فارجاس في تسجيله بالدقيقة 64، لينتهي اللقاء 2 - 1.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا