• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

البرلمان الكوري الجنوبي يقيل الرئيسة بارك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 ديسمبر 2016

أ ف ب

تبنى النواب الكوريون الجنوبيون، اليوم الجمعة، مذكرة إقالة بحق الرئيسة بارك غيون-هي تحرمها من صلاحياتها التنفيذية بسبب فضيحة فساد واسعة.

 وتبنى البرلمان المذكرة ب234 صوتا مقابل 56 ضد بارك التي ستحتفظ بلقب الرئيسة إلى أن تبت المحكمة الدستورية في صلاحية هذه الإقالة، وهي مسألة يمكن أن تستغرق ستة أشهر.

 وأعلن رئيس البرلمان شونغ سي-كيون أن "المذكرة لإقالة الرئيسة بارك غيون-هي أقرت". وأضاف "سواء كنت مؤيدا أو معارضا، في مواجهة هذا الوضع الخطير كل النواب والشعب الكوري الجنوبي يشعرون بالحزن".

 وتابع رئيس البرلمان "آمل ألا تتكرر هذه المأساة أبدا في تاريخنا الدستوري".

 وتجمع مئات المتظاهرين أمام البرلمان وهم يهتفون "أقيلوا بارك!".

 وتتهم المذكرة بارك بانتهاك الدستور وبارتكاب جنح والفشل في حماية الشعب والفساد واستغلال السلطة.

 وحصلت المذكرة الأسبوع الماضي على تأييد 171 نائبا مستقلا ومعارضا، وكان ينقصها أصوات 29 من أعضاء الحزب الحاكم "ساينوري" (الحدود الجديدة) ليتم تبنيها. وبعد تردد، بدأ نواب الحزب الحاكم مصممين على إقرارها.

 ومنذ أول انتخابات حرة جرت في 1987، واجه كل الرؤساء بعد انتهاء ولايتهم الرئاسية اتهامات بالفساد خصوصا بسبب سلوك مقربين منهم.