• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

هذا الأسبوع

ويمبلدون.. كأس العالم للتنس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

حسن المستكاوي

وصف لاعب التنس الأميركي السابق جون ماكنرو النجم البريطاني أندى موراي بأنه شرس، مثل أسد جائع، ولمن لا يعرف ماكنرو، فإنه أحد نجوم اللعبة في الثمانينيات، ولعب مع السويدي بيورن بورج واحدة من أمتع المباريات النهائية للويمبلدون في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي.

ويعد موراي الفائز بلقب ويمبلدون عام 2013، وبطل كوينز بارك هذا العام، أمل بريطانيا في المنافسة في اللقب، على الرغم من القرعة الصعبة التي تواجه طريقه.. وكان موراي قد فاجأ عالم التنس قبل سنوات قليلة بتعاطي أكياس صغيرة من الملح فيما بين الأشواط والمجموعات لتعزيز طاقته البدنية، فيما كان نجوم اللعبة يلتهمون أصابع الموز!

خريطة القمة في التنس التي تضم بجانب موراي، نجوماً من بلدان مختلفة، مثل سويسرا، وإسبانيا، وصربيا، وخلت من الأميركيين الذين سيطروا في نهايات القرن العشرين على عالم التنس، وكانوا أول من أطلق مدرسة ضربات الإرسال الساحقة الماحقة، ويدهشك أن أميركا التي تضم 20 مليون لاعب تنس عجزت منذ بداية الألفية الثالثة عن تقديم مواهب جديدة تحل محل جيمي كونورز، وجون ماكنرو، وبيت سامبراس، وأندريه أجاسي وغيرهم.

الشقيقتان سيرينا وفينوس ويليامز مازالتا تدافعان عن اسم المدرسة الأميركية في التنس، فبطولات السيدات شهدت نهاية العصر الأميركي أيضاً بظهور لاعبات روسيات، وفرنسيات وتشيكيات وغيرهن.

ويبدو أن عمر أبطال التنس بات قصيراً في الملاعب، فالخريطة تتغير بالأعمار قبل الجنسيات، وهناك جيل جديد يطلق عليه أطفال التنس الجدد يستعدون لاحتلال دائرة المقدمة، ويرى الخبراء أنهم ورثة الجيل الحالي من النجوم، ومن هؤلاء الأطفال أسترالي الجنسية ويوناني الأصل ثاناسي كوكيناكياس وعمره 19 سنة، والكرواتي بورنا كورشيك وعمره 18سنة، والألماني أليكس زيفرين وعمره 18 سنة، والكوري الجنوبي هيون شوينج وعمره 19 سنة، والسويدي إلياس يمر وعمره 19 سنة.. والبريطاني كيلي إيدموند وعمره 20 سنة، وهؤلاء مرشحون بقوة للانطلاق إلى القمة على حساب الكبار.

وإذا كانت كأس العالم لكرة القدم ساهمت في تطوير اللعبة، وزيادة شعبيتها، فإن بطولة الويمبلدون العريقة تعد بمثابة كأس العالم للتنس، وهي كذلك بتقاليدها، ومنذ انطلاقها عام 1877، فتقام على العشب، ويلتزم اللاعبون بالزي الأبيض، ولا يسمح بتغييره، وتحيط بالبطولة عادات وطقوس، من المقصورة الملكية إلى الأيس كريم!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا