• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شخصيات وألقاب

خولة بنت ثعلبة.. المجادلة الشاكية إلى الله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

محمد أحمد (القاهرة)

خولة بنت ثعلبة بن أصرم، صحابية جليلة أسلمت وبايعت الرسول، أول امرأة ظاهرها زوجها في الإسلام، تزوجت ابن عمها أوس بن الصامت، أسلم مبكراً وشهد بدراً وأُحد والخندق، وكان معروفا ببطولته، ومات في العام 34 هـ. وقع خلاف بين الزوجين، وتمسك كل منهما برأيه، وعلا صوتهما وكاد أوس يضرب خولة، وفي ثورة غضبه قال لها: «يا خولة.. أنت عليَّ كظهر أمي».

والظهار أيام الجاهلية مثل الطلاق في الإسلام، وكان يسقط حقوق الزوجية، مما يعني انتهاء العشرة بين الزوجين، وتصبح خولة محرمة عليه.

قالت خولة: «يا أوس.. والله لقد تكلمت بكلام عظيم وما أدري ما مبلغه؟، فغادر داره تاركاً زوجته، وذهب إلى المنتدى حيث أصحابه، فقص عليهم ما وقع منه، فاختلفت آراؤهم، واعتبروا كلماته خرجت في الغضب، وانه بعد عودته، سيجد زوجته قد هدأت.

عاد أوس وحاول أن يتلطف مع زوجته، فابتعدت ونهرته وذكرته أنها أصبحت محرمة عليه مثل أمه، وحاول إقناعها بأنه ليس طلاقاً، فقالت: «حتى أسأل رسول الله في أمرنا».

قالت خولة: دخل عليَّ قيس ذات يوم وكلمني بشيء وهو فيه كالضجر فرددته فغضب، فقال أنت عليَّ كظهر أمي، ثم خرج فنادى قومه، ثم رجع فراودني عن نفسي، فامتنعت عنه، فشادني فشاددته فغلبته بما تغلب به المرأة الرجل الضعيف، فقلت كلا والذي نفس خويلة بيده لا تصل إليَّ حتى يحكم الله فيَّ وفيك بحكمه، ثم أتيت النبي أشكو ما لقيت». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا