• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

«عسل ومطر وغبار» رؤية فنية مختلفة

نجوم الغانم: الفيلم يقدم الإماراتية في دور غير نمطي وبصورة تستحقها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 ديسمبر 2016

رانيا حسن(دبي)

تشارك الشاعرة والمخرجة نجوم الغانم في مسابقة «المهر الإماراتي» في مهرجان دبي السينمائي الدولي (الدورة 13)، بفيلمها التسجيلي «عسل ومطر وغبار». وتقدم من خلاله رؤية مختلفة للمرأة الإماراتية، عبر امرأتين تجمعان العسل، تم تصويره في إمارة رأس الخيمة ويظهر فيه عمق الجانب البحثي.

وتقول نجوم الغانم: «نحاول من خلال قصة الفيلم الدخول في عوالم مختلفة لأشخاص، وإلقاء الضوء على جوانب من حياتهم والعديد من التحديات التي تقابلهم في مهنتهم، التي في الأصل هي مهنة للرجال»، وتضيف الغانم: «يتطرق الفيلم لمهنة جامعي العسل اليوم، ويقدم الإماراتية في دور غير نمطي، وفي صورة مغايرة لما ينظر لها، فهي تظهر بشكل تستحقه، ويقدم أيضاً ظاهرة تربية النحل داخل الدولة، وإنتاج العسل المهنة، التي تغيرت بتغير الظروف المحيطة بها لندخل في عوالم جديدة، من خلال شخصيات الفيلم (عائشة وفاطمة)، حيث تحرصان على تفقد آثار النحل بكل شجاعة وقوة تحمل إلى جانب شخصية «غريب»، وهو النحال المختص بتربية النحل في محمية في أعلى الجبال». وتؤكد الغانم: «تجذبني جداً الشخصيات الإنسانية الثرية التي أجد فيها أبعاداً وجوانب عديدة، خاصة الشخصيات النسائية. والفيلم استغرق تصويره سنتين ومدة عرضه 86 دقيقة، اشترك في كتابة الجانب البحثي للفيلم الكاتب خالد البدور، والشاعر عبد العزيز جاسم، ومنيرة ناصر الحميدي، وهو إنتاج مشترك مع خالد البدور.

يستعرض الفيلم - كما يشير موقع مهرجان دبي السينمائي- حكاية عائشة وفاطمة وغريب، الأكثر شهرة في مجال البحث عن العسل، وجمعه، في المنطقة الشمالية من دولة الإمارات. غير أن غريب يُعتبر هو العسّال، كونه يختص بتربية النحل في محمية أسسها في أعالي الجبال لتمكّنه من السيطرة على البيئة المحيطة، وكذلك حماية ممتلكاته من النحل، مما جعله يتحول خبيراً في التواصل معه، كما لو أنه ساحر يجيد ترويض كائناته البرية. بالنسبة لعائشة وفاطمة فهما تفضلان أسلوب التجوال الحرّ، الذي يقوم على اقتفاء آثار النحل في الجبال الجرداء، تماماً كما تعلّمن في صغرهن معتمدات على الحدس والحظ وشجاعتهن.

يذكر أن نجوم الغانم حاصلة على شهادة البكالوريوس في الإنتاج والإخراج التلفزيوني من أميركا، وماجستير في الإخراج السينمائي من أستراليا. لها العديد من الأفلام القصيرة منها: «أيس كريم»، «الحديقة» و«ما بين ضفتين»، وأفلام وثائقية طويلة منها «المُريد»، «حمامة»، «أمل» و«أحمر، أزرق، أصفر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا