• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

البنتاجون يعترف بسقوط مروحيتي أباتشي

مقتل إرهابيَيْن بغارة أميركية في شبوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 31 يناير 2017

عدن(الاتحاد)

قتل عنصران من تنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن في غارة جوية يعتقد أنها لطائرة أميركية من دون طيار في مديرية بيحان بمحافظة شبوة، جنوب شرق البلاد.

وأفاد مصدر محلي أن الضربات الجوية استهدفت سيارة كانت تقل اثنين من عناصر التنظيم المتشدد في طريق فرعي بمديرية بيحان، وأن الغارة أدت إلى مقتل الشخصين وتدمير المركبة التي كانا يستقلانها. وتأتي الغارة بعد يوم من عملية نفذتها القوات الأميركية في محافظة البيضاء، وسط اليمن، قتل على إثرها 56 مسلحا من القاعدة بينهم 3 قيادات بارزة.

ونقلت مصادر قبلية في البيضاء قولها إن عناصر القاعدة أعلنوا حالة استنفار كبرى في 3 محافظات وهي البيضاء وشبوة ومأرب بعد العملية الأميركية الأخيرة، وأن هناك عددا منهم ارتدوا أحزمة ناسفة استعدادا لأي هجمات جديدة مع القوات الأميركية.

واعلن الجيش الاميركي مقتل احد جنوده و14 من مسلحي فرع تنظيم القاعدة في اليمن الذي تعتبره واشنطن اخطر اذرع التنظيم في العالم، في الهجوم في يكلا. والهجوم في يكلا هو الاول ضد تنظيم القاعدة منذ تسلم ترامب الرئاسة في 20 يناير. وكان الرئيس السابق باراك اوباما كثف استخدام الضربات بطائرات من دون طيار في اليمن وفي دول اخرى بينها افغانستان ضد اهداف جهادية.

إلى ذلك، نقلت قناة (سي ان ان) الإخبارية الأميركية، عن مصادر عسكرية في واشنطن أن الجيش الأميركي خسر مروحيتين من طراز أباتشي خلال العملية كما خسر جنديا واحدا.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت في وقت سابق فقدان طائرة مروحية في العمليات، الا أن المصادر العسكرية في وزارة الدفاع الأميركية أشارت إلى فقدان الجيش الأميركي طائرتين من نوع أباتشي وليس طائرة واحدة.