• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

منظمة الأمن في أوروبا تعقد مؤتمرها وسط خلافات أعضائها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 ديسمبر 2016

هامبورج (وكالات)

ناشد وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير الدول الأعضاء بمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا البالغ عددها 57 دولة، العودة إلى مبادئهم الأساسية، وسط خلافات بين أعضائها وبالذات منهم روسيا والولايات المتحدة.

وفي مستهل اجتماع وزراء خارجية دول المنظمة أمس بمدينة هامبورج دعا الوزير الألماني «لتجدد الحوار من أجل إعادة بناء الثقة المفقودة»، لافتا إلى أن ذلك يشمل أيضا تنفيذ اتفاقات السلام التي تم التوصل إليها بالنسبة لشرق أوكرانيا.

وشارك في الاجتماع الذي يستمر يومين وزراء خارجية 50 دولة تقريبا، من بينهم وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ووزير الخارجية الأميركي جون كيري.

وقال شتاينماير بصفته رئيسا للمؤتمر «في الأوقات العاصفة مثل الأوقات الحالية، نحتاج المنظمة كمنارة يمكن أن تمنح التوجه». وسلط الضوء على «الدور الذي لا يمكن الاستغناء عنه» الذي تقوم به منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لإحلال السلام في القارة العجوز.

وقال إن مشاورات المنظمة تركز بصفة خاصة على تعزيز أدوات إدارة النزاع. وأكد قائلا «إن اللهجة بين الشرق والغرب أصبحت خلال الأعوام الماضية أكثر فظاظة»، لافتا إلى أن أسس السلام في أوروبا أصبحت أكثر هشاشة. ... المزيد